الدراما سلاح أوباما وزوجته لانتقاد ترامب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اختار الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وزوجته ميشال، الأعمال الدرامية كسلاح لانتقاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إذ ينتجان مسلسلاً لحساب «نتفليكس» مستوحى من كتاب «ذي فيفث ريسك» لمايكل لويس الذي يتضمن نقداً لوصول ترامب إلى سدة الرئاسة الأمريكية.

وكانت المنصة المتخصصة في خدمات الفيديو أعلنت في مايو/ أيار 2018 التوصل إلى اتفاق مع الزوجين أوباما بشأن إنتاج أفلام ومسلسلات ووثائقيات بصورة حصرية لها.

ويصوّر الكتاب رئيساً منتخباً للولايات المتحدة لم يحضر أي مشروع لولايته الرئاسية، ولا يكترث كثيراً باجتماعات التقويم والمراسلات من الموظفين الحكوميين في الإدارة الأمريكية، لإرشاده إلى حقيقة الوضع. كما يذكّر بخيارات مثيرة للجدل لترامب في تشكيل إدارته، بينها تعيينه لأشخاص في مناصب تقنية حساسة، من دون أن تكون لديهم أي خبرة في المجال المعني.

هذا المقال "الدراما سلاح أوباما وزوجته لانتقاد ترامب" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق