23 ألف زائر لـ«المغرب في أبوظبي»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نجحت فعالية «المغرب في أبوظبي» التي اختتمت أنشطتها، أول من أمس، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، في استقطاب 23 ألف زائر.

وحققت الفعالية خلال دورتها الرابعة التي نظمت تحت «المغرب يفتح لكم أبوابه» خلال الفترة من 17 - 30 أبريل الماضي، نجاحاً كبيراً، ولاقت الفعاليات والأجنحة الجديدة التي أقامتها اللجنة العليا المنظمة للفعالية اهتماماً من الزوار الذين أبدوا إعجابهم بدقة التنظيم والتنسيق الكامل والأجنحة والمعروضات التي تعكس جوانب كثيرة من التراث الثقافي المغربي الثري بمختلف أشكاله.

وتزينت أرجاء الفعالية بالفنون والعادات والأزياء والمتحف التراثي المغربي، كما استمتع الزوار بالأنشطة المتنوعة التي تتعلق بالمنتجات المختلفة للصناعة المغربية، إضافة إلى الطبخ المغربي الذي كان حاضراً من خلال عرض مأكولات تُجسد التنوع بين مختلف ثقافات المجتمع المغربي.

دعم

من جهته، ثمن عضو المجلس الوطني الاتحادي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لـ«المغرب في أبوظبي» مطر سهيل اليبهوني، الدعم اللامحدود والاهتمام الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة لهذا الحدث، مشيراً إلى أن الفعالية حققت للعام الرابع على التوالي نجاحاً متميزاً لتعزز عمق الروابط الأخوية التاريخية المتأصلة بين البلدين الشقيقين الإمارات والمملكة المغربية.

ولفت إلى أن الفعالية أتاحت لجميع زوارها مواطنين ومقيمين في الدولة فرصة التعرف إلى مكونات حضارة أصيلة، وموروثات عريقة، ومكنت الزوار - على اختلاف جنسياتهم - من التعرف إلى كرم الضيافة المغربي.

وأضاف اليبهوني، أن دعم واهتمام ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، كان لهما الأثر الكبير في نجاح الفعالية التي تُعبر عن التلاحم التاريخي بين دولة الإمارات والمملكة المغربية قيادة وشعباً، ليبقى رسالة للأجيال المقبلة، وتأكيداً على تعزيز وتوطيد أواصر التعاون والمحبة والأخوة بين البلدين في جميع النواحي.

واعتبر أن استقطاب «المغرب في أبوظبي» لأكثر من 23 ألف زائر خلال فترة وجيزة يؤكد نجاح الفعالية ورسالتها والهدف الذي أقيمت من أجله، إذ شهدت تفاعلاً كبيراً من مختلف أوساط المجتمع، منوهاً بأن اللجنة العليا ستواصل جهودها نحو تطوير الفعالية بما يليق باسم وسمعة المملكة المغربية الشقيقة، وبما يحقق الأهداف المنشودة والمصالح المشتركة بين قيادتي البلدين والشعبين الشقيقين.

علاقات أخوية

من ناحيته، قال مدير المكتب الوطني المغربي للسياحة عادل الفقير، إن الفعالية تؤكد أواصر الروابط والعلاقات الأخوية المتينة بين المغرب والإمارات، وتنسجم مع العلاقات القوية المستندة إلى ركائز راسخة لتقدم نموذجاً استثنائياً في التكامل الحضاري والثقافي بين شعبي البلدين.

وأشاد بالتعاون البناء من جانب الأشقاء الإماراتيين لإنجاح «المغرب في أبوظبي»، وحرصهم على تقديم تراث المملكة الأصيل بأبهى حلة، وتعريف المواطنين والمقيمين بثراء الثقافة والتراث المغربي وغنى المملكة الحضاري والتاريخي، من خلال عرض جوانب متنوعة من الصناعة التقليدية والطبخ والفن المعماري والموسيقى والأزياء والمتحف التراثي المغربي والعادات والتقاليد المغربية الأصيلة.

يشار إلى أن دورة 2019 من الفعالية احتفت بالمرأة المغربية وطابعها الفريد وسخائها وتفانيها وحدسها ورؤيتها وإبداعها. كما اهتمت الفعالية بالجانب الموسيقي، إذ قدمت للجمهور عروضاً ولوحات موسيقية متنوعة احتفت بجميع الأنماط الغنائية، أما الصناعة التقليدية، التي تعتبر من أهم أركان التراث المغربي فقدمت خبرة وحنكة صناع المغرب التقليديين في العديد من الحرف اليدوية والتقليدية التي تحاكي الإرث القديم والتراث العربي الإسلامي، ولهواة الأزياء عرض القفطان المغربي بأحدث تصاميمه، بالإضافة إلى تنظيم أمسية خاصة لعرض الأزياء حضرها 400 شخص استمتعوا بأناقة القفطان المغربي ورونقه الخاص.

وفي القسم الخاص بالمطبخ المغربي تذوق آلاف الزوار المأكولات المغربية اللذيذة مثل الكسكسي والبسطيلة، والطاجين، والطنجية، وكعب الغزال، والشباكية، والتي أشرف عليها طباخون محترفون يخلطون مذاق الأصالة بالحداثة.

بينما أتاح المتحف التراثي المغربي لزواره فرصة الاطلاع على 300 قطعة أثرية، منها ما يعرض للمرة الأولى خارج المغرب، وتتضمن مجموعة حصرية تتنوع ما بين المخطوطات والنقود الإسلامية والقناديل الزيتية والأواني الخزفية الإسلامية، والحلي النقدية، وأدوات الفروسية، مع نبذة عن المشهد التشكيلي المغربي المتنوع كرافد من روافد الأصالة والعمق التاريخي المغربي.

وعبّر ركن التصميم والمبدعين الشباب عن عوالم الشباب الإبداعية، وكان بوابة لعرض درر لفنانين مغاربة يتجاوزون قواعد الصناعة التقليدية.

وتضمنت الفعالية أيضاً عرضاً لمسرحية «بنات لالة منانة» حضره 300 شخص، حظوا بفرصة الاستمتاع بالمسرح المغربي وموروثه، وسافر بهم الأداء النسوي إلى شمال المغرب الساحر، من خلال الغناء والرقص والحوار والأزياء.


رابحون

في اليوم الختامي لفعالية «المغرب في أبوظبي» أعلن عن أسماء رابحين بست جوائز قيمة تتضمن تذكرة مع إقامة مجانية لمدة أسبوع في المغرب مقدمة من المكتب الوطني المغربي للسياحة والاتحاد للطيران.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

هذا المقال "23 ألف زائر لـ«المغرب في أبوظبي»" مقتبس من موقع (الإمارات اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الإمارات اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق