محكمة أسترالية تدين لبنانياً بمحاولة تفجير طائرة إماراتية بمتفجرات شحنت من تركيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الشرطة كشفت إرسال «داعش» مكونات الجهاز المتفجر عبر الشحن الدولي من تركيا. أرشيفية

دانت محكمة أسترالية، أمس، لبنانياً بتهمة التآمر لتفجير طائرة إماراتية كانت تقوم برحلة بين سيدني وأبوظبي، عبر وضع قنبلة في مطحنة لحمة في عام 2017.

ووجهت السلطات الأسترالية اتهامات للشقيقين الأستراليين من أصل لبناني خالد ومحمود خياط، في يوليو 2017، بالتخطيط لإسقاط طائرة تابعة لطيران الاتحاد بإيعاز من تنظيم «داعش».

وكان من المفترض أن يتم نقل القنبلة، التي تحتوي على «مادة متفجرة عسكرية عالية الجودة»، إلى متن الطائرة في 15 يوليو 2017 في سيدني، ولكن تم إحباط المحاولة.

وأفادت الشرطة بأن الاتصالات بين المتهمين وتنظيم «داعش» بدأت في أبريل 2017، حيث قام التنظيم المتطرف بإرسال مكونات الجهاز المتفجر عبر الشحن الدولي من تركيا.

ومن المقرر صدور الحكم على المتهم خالد في 25 يوليو، بينما لاتزال هيئة المحلفين تدرس الحكم على أخيه، وهما يواجهان عقوبة السجن مدى الحياة.

وتأتي هذه المعلومات التي تشير إلى أن المتفجرات نقلت من تركيا إلى أستراليا، لتؤكد مجدداً الدور الخفي الذي لعبته أنقرة في نشاط «داعش»، وفق ما ذكرت تقارير عدة.

ومن بين هذه التقارير، تقييم صدر العام الماضي عن المخابرات الهولندية، قال إن «داعش» استخدم الأراضي التركية كقاعدة استراتيجية لاستعادة قوة التنظيم، وإطلاق حرب سرية في أوروبا.

 

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

هذا المقال "محكمة أسترالية تدين لبنانياً بمحاولة تفجير طائرة إماراتية بمتفجرات شحنت من تركيا" مقتبس من موقع (الإمارات اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الإمارات اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق