اهتمام إعلامي عالمي بزيارة الأمير وليام إلى السلطنة والكويت

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
ترجمة - الشبيبة

سلطت صحيفة "يو إس ايه توداي" الأمريكية الضوء على زيارة الأمير وليام، دوق كامبريدج المرتقبة إلى السلطنة والكويت ، وقالت إنه سيحصل على فرصة أخرى لإظهار مهاراته الدبلوماسية عندما يتوجه اليوم الأحد إلى منطقة استراتيجية وشديدة الحساسية في العالم في مهمة تستغرق 4 أيام يمثل فيها بريطانيا.

وسيكون دوق كامبريدج ، 37 عامًا ، في الكويت والسلطنة- فى زيارة لن ترافقه فيها زوجته- ابتداءً من اليوم الأحد ويختتم يوم الأربعاء ، للقيام بزيارة بناء على طلب من وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث.

وستكون هذه هي الزيارة الرسمية الأولى التي يقوم بها الأمير إلى كلا البلدين ، وفقًا لقصر كينسينجتون ، الذي وصف الرحلة بعبارات غنائية في بيان.

وقال بيان القصر "من العواصم الحديثة لمدينة الكويت ومسقط إلى الصحارى الكويتية الشاسعة والوديان المذهلة في الجبال العمانية ، ستأخذ الزيارة ثقافات البلدين الفريدة ومناظرها الطبيعية الجميلة ومجتمعاتها المتنوعة".

وأوضحت الصحيفة أن هذه ليست سوى أحدث رحلة خارجية لويليام ، الذي يتولى بشكل متزايد مسؤوليات تمثل البلاد وجدته ، الملكة إليزابيث الثانية ، الآن بعد أن تخلت الملكة البالغة من العمر 93 عامًا عن السفر لمسافات طويلة إلى الخارج.

تولى والد وليام ، الأمير تشارلز ، أمير ويلز ، المزيد من الواجبات دعما للملكة ، وصعد ابنه ، الثاني في خط العرش ، للمساعدة في حمل العبء الملكي، بحسب الصحيفة.

وأشارت "يو إس إيه توداي" إلى أن مساهماتهما أصبحت موضع ترحيب كبير الآن بعد أن الجدل الذى أثاره شقيق الأمير تشارلز الأصغر ، الأمير أندرو ، 59 عامًا بسبب علاقته مع رجل أعمال أمريكى، كان متورطا قبل وفاته فى السجن، فى الاعتداء الجنسى على قاصرات.

المصدر
shabiba

أخبار ذات صلة

0 تعليق