ضيوف من خارج السلطنة يشيدون بالتنظيم وحفاوة الاستقبال بلدية مسقط

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مسقط - الشبيبة

اختتمت مساء أمس الاول الجمعة فعاليات بلدية مسقط المقامة في متنزه العامرات تحت شعار «عمان الخير» والتي استمرت لمدة ثمانية أيام متواصلة، حاملة معها العديد من المناشط والفعاليات، ومحتضنة لفعاليات ثقافية وحوارية وفنية في مسرحها الذي أخذ أيضًا بالمواهب والترفيه الموجه لأطفال عمان الخير طيلة أيامه.

واستضافت بلدية مسقط في هذه الفعالية عددًا من الفنانين من خارج السلطنة، والذين أشادوا بدورهم بالتنظيم وحسن الاستقبال وتفاعل الجماهير معهم، مؤكدين الصلات القوية التي تجمع بلدانهم بالسلطنة، إذ استضيف كلًا من الفنان الكويتي داوود حسين والفنان خالد البريكي، والفنانة عبير الجندي وحنان رضا، والفنانين المحبوبين خليل الرميثي وعلي الغرير.

وهدفت بلدية مسقط من خلال إقامة هذه الفعالية إلى مزامنة احتفالات السلطنة بالعيد الوطني التاسع والأربعين المجيد من جهة، واستثمار المتنزهات لإقامة الفعاليات والمناشط المجتمعية، وإخراج هذه الأمكنة من حيز الاستخدام المعتاد للحيز المكاني المفعم بالحيوية وإضفاء الجو الكرنفالي والترفيهي له من خلال الفعاليات الحية، مع إشراك المجتمع في نفس الوقت لتسديد الجهود نحو الهدف ذاته، وذلك بإفساح المجال لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والأسر المنتجة، والفرق التطوعية للإسهام في أخذ أمكنتهم من الفعالية المقامة.

وتضمنت الفعالية الذي أقيمت في متنزه العامرات العام العديد من الأنشطة الترفيهية المختلفة، كما وفرت أرضية العامرات فرصًا لالتقاء المواهب والفنون والمشغولات والإبداعات العمانية المبتكرة في مجالات عدة، وذلك من خلال مشاركة عدد من أبناء وبنات ولاية العامرات من فئة الأسر المنتجة وأصحاب الدخل المحدود، ومن ذوي المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي قامت باستعراض مخرجاتها في ممر طولي مواجهة للبوابة الرئيسية لمتنزه العامرات، ليتحقق بذلك إحدى أهداف هذه الفعالية الرامية لجعل عمان الخير لأبنائها وبأبنائها تزدهر، ولتحقق الفعالية كذلك مورد ومحطة مناسبة للمشاريع المحلية الواعدة، حيث شارك في عمان الخير نحو 35 مشاركاً من العارضين كأركان أكشاك للتسوق وصناعة المأكولات الشعبية والمشروبات المتنوعة المذاق والتقديم، يذكر بأن إدارة الفعاليات ببلدية مسقط وكجهة منظمة لهذه الفعالية قد راعت ضمن أهداف تنظيمه توفير دعمها لهذه الفئات المحلية والفرق التطوعية والأسر محدودة الدخل، بحيث تكون فعالية عمان الخير بالنسبة لتلك المؤسسات بمثابة احتضان لأعمالها دون تحميلها كلفة استئجار الركن المخصص لهم.

فعاليات مسرحية لأطفال

عمان الخير:

تضمنت فقرات عمان الخير فعاليات منوعة بالمسرح المفتوح إلى جانب فعاليات حية في أرجاء متنزه العامرات العام، فمن حيث الفعاليات المسرحية الهادفة لدعم الوعي المجتمعي قد شاركت الجمعية العمانية للسلامة على الطرق بفقرة مسرحية تحدثت من خلالها عن أهمية كرسي الأطفال ومواصفاته، ودوره الوقائي في أمان الطفل وسلامته، كما قدمت هذه الفقرة تجربة واقعية لقصة طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة أصيب بحادث مروري نتج عنه اصابته بإعاقة، موجهًا بذلك رسالة عن أهمية كرسي الأطفال، ودور العائلة في مساندة هذا التوجه الاحترازي، وضمان تفادي شر حوادث الطرق، كما تضمن الفقرة التثقيفية للجمعية عمل مسابقات موجهة لفئة الأطفال، لتعزيز ثقافة السلامة على الطرق، والإشارة لبعض المعلومات الخاصة بإحترام إشارات المرور، والتعليمات الموضحة بالشوارع، وخطورة اللعب بالقرب من الشوارع الرئيسية أو بالشوارع الكامنة بالقرب من الأحياء السكنية، كما تم تخصيص فقرة أسئلة للعوائل التي شهدت مسابقة الجمعية، وتم السحب على جوائز عبارة عن «كرسي السيارة المخصص للأطفال»، يذكر أن للجمعية العـــــمانية للسلامة على الطرق ركن مخصص في متنزه العامرات يستقبل من خلاله أسئلة الجمــــهور ويدعم تواصلهم مع الجمعية للاشتراك في تحقيق أهدافها ودعم توجهاتها.

استضافات الملهمين

ولم تغفل فعالية عمان الخير عن تخصيص برنامجها الذي استمر ثمانية أيام بحيث يشمل على فقرة خصصت لإستضافة المبدعين وأصحاب الفكر والملهيين وكذلك أصحاب المواهب الواعدة، لدعم ظهورهم ومساندة نجاحهم، وتركيزًأ على هذه الفئة الشابة من المجتمع المحلي، وتعريف جماهير متنزه العامرات وتأصيل تواصلهم معًا في المسرح من خلال فقرة حوارية مباشرة أمام جماهير المسرح. حيث استضافت الفنانة العمانية بثينة ناجمان في فقرة حوارية تم التحدث من خلالها عن مسيرتها الفنية في مجال التمثيل والمسرح، والتي قالت عنها أنها بدأتها في عام 2017م، مع فرقة الصحوة فكانت لها فرصة الوقوف للمرة الأولى على الخشبة كممثلة، وثبتت موهبتها من خلال فوزها بأولى جوائزها الفنية. نتيجة مشاركتها في مسرحية «أولاد النت» والتي قدّمتها خلال مهرجان صلالة السياحي كأول تجربة في التمثيل، كما قمت ناجمان أدوار أخرى في تمثيل الأفلام القصيرة من خلال فيلم «هذا قدري» للمخرج نصر الجابري، نتيجة تأديتها لبطولة الفيلم آنذاك، ناهيك عن مشاركاتها المسرحية في عدة دول عربية مع مع فرقة الصحوة المسرحية.

في جانب آخر إلى تم تقديم استضافة مسرحية لشخصيات شعرية الملهمة، وذلك لفتح معبر آخر لهذه الشخصية في قلوب أفراد المجتمع، والتعريف عن قرب برؤاهم وتحدياتهم، في فرصة للالتقاء بالأفكار، وصناعة القدوة من خلال وضع هذه النماذج المشرقة حيث استضيفت الدكتورة والشاعرة القديرة سعيدة بنت خاطر الفارسية، في حديث حواري مليىء بالشجون، إلى جانب التطرق لمجالها في الشعر والنقد، وتبنيها لصالون سعيدة خاطر الثقافي، والهادف لخدمة الحركة الشعرية والثقافية بالسلطنة. وفي ذات المجال استضاف الشاعر عياد السيابي صاحب كوميديا فن المسبع الشعري، والذي تطرق لحديثه إلى مخزونه الشعري، وترنم بالكثير من القصائد الغزلية والوطنية الجميلة، كما ارتجل خشبة المسرح الشاعر عبدالملك البلوشي ليترنم بالكثير من القصائد الشعرية الوطنية أمام حضور حفل افتتاح فعالية عمان الخير بالعامرات من داخل وخارج السلطنة وفي يوم افتتاحه الأول.

طرب وجماهير

تضمنت فعالية عمان الخير بمسرح متنزه العامرات تقديم فقرات فنية منوعة، ابتداءً بمشاركة الفنان هيثم رافي، امتدادًا بمشاركة جميلة ومنوعة لفرقة العائلة، تم من خلالها تقديم أعمال الفرقة المنوعة والطربية، والتي أحدثت تفاعلًأ جماهيريًا، كما تقدم على مسرح متنزه العامرات فرقة لوجينيا أدائها الموسيقي والغنائي لمدة يومين، حيث قدمت مزيجًا منوعًا من الأغاني الشعبية والوطنية والفنية التي جاءت كتنويع للذائقة الموسيقية لجمهور مسرح متنزه العامرات، ، وليومين أيضًا غنت فرقة مياسم الفنية، التي كان لها نصيب من تفاعل جماهيرها في العامرات.

وعلى المستوى الفردي فقد قدم الفنان محمد المنجي أداء استثنائي شهد تفاعل جماهيري من محبي المنجي، الذي تحلى بكاريزما المسرح وحسن توجيهه واختياراته الطربية لجمهور العامرات، حاله بذلك كحال الفنان الرائع فارس العلوي والذي استمر لساعة ونصف في تقديم منوعات غنائية منها بعض الأغاني الوطنية التي تتناسب مع الفعالية وتزامن عيدها الوطني التاسع والأربعين، ورافقت العلوي فرقة المنى في العزف. كما قدمت بلدية مسقط الفنانة نور السويدية كطفلة موهوبة في مجال الفن والأداء الغنائي، حيث قدمت عدد من الأغاني التي لامست ذائقة الجمهور وأطربت جمهور العامرات بصوت واعد.

أنشطة ترفيهية

كما تضمنت فقرات فعالية عُمان الخير مجموعة من الوقفات المسرحية والأناشيد الوطنية والأهازيج الشعبية المختلفة، وعروض طلابية ومسرحية إلى جانب مزيج من الأنشطة المتنوعة منها الطلابية، حيث شاركت عدد من المدراس بولاية العامرات في تقديم عروضها ومنها مشاركة مدرسة النهضة للتعليم الأساسي والتي قدمت أوبريت وطني، بالإضافة لتقديم أداء مميز لفرق المرشدات والتي قدمت من خلالها لوحات ترحيبية، وتوزعت المناشط والفعاليات التي أقيمت في أرض متنزه العامرات، فهناك العروض الرياضية، والألعاب الكهربائية والهوائية، إضافة إلى تنظيم مسابقات ترفيهيه وأنشطة للأطفال، وفقرات غنائية، ومهارات استعراضية، إلى جانب مشاركة عدد من الجهات الحاضنة لفعاليات ترفيهية متنوعة ومنها مشاركة الجمعية العمانية للسيارات، ومعرض بنك الدم لوزارة الصحة، وفريق «موستانج» للسيارات، وجمعية السلامة على الطرق.

مسرح وفنون

تخللت أنشطة مسرح عمان الخير تقديم عروض مسرحية كوميدية وتعالج قضايا اجتماعية تعنى بالباحثين عن العمل، حيث قُدمت مسرحية «متنهجل» من سيناريو وتمثيل فرقة طلبة الكلية التقنيا العليا، وكذلك مسرحية بعنوان «أنا أبصم والتي تحدثت أيضًا عن قضية اجتماعية تنصب في اتجاه البحث عن البديل لاستغلال المواهب الفردية ووضع بصمة في مشاركة الأوطان بنائها، وأتت هذه المسرحية من تقديم مسرح مسقط الحر.

المصدر
shabiba

أخبار ذات صلة

0 تعليق