حركة أمل و حزب الله يرسلان أنصارهما على السلحات العامة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
مسقط – وكالات

قال شهود عيان إن الجيش اللبناني تدخل ومنع دخول مئات الدراجات النارية لمناصري "حزب الله" و"حركة أمل" إلى ساحة الشهداء في العاصمة بيروت، حيث يعتصم آلاف المحتجين ضد الطبقة السياسية وتدهور المعيشة.

وقال الشهود إن المئات من الأشخاص يحملون أعلام "حزب الله" و"حركة أمل" يجوبون شوارع بيروت ويطلقون شعارات تشتم الحراك.

و ذكرت قناة " Sky News" أن بعضهم اقترب من ساحة الشهداء، قبل أن يتدخل أفراد من الجيش اللبناني ويمنعوهم من دخول الساحة.

وكان الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبناني حسن نصر الله، قال في كلمة إنه لا يؤيد استقالة الحكومة، وإن البلاد ليس لديها متسع من الوقت لمثل هذه الخطوة نظرا للأزمة الاقتصادية الحادة.

كما هدد بنزول أنصاره إلى الشارع، قائلا: "حركتنا مش بسيطة، إذا ننزل على الشارع ده مش قرار بسيط، يعني البلد كله بيروح لمسار مختلف".

ويهتف اللبنانيون، بالقول "كلن يعني كلن ونصر الله واحد منن"، في إشارة إلى رغبتهم في إبعاد جميع رموز السلطة الحاكمة عن المشهد السياسي، بما في ذلك ميليشيا حزب الله وزعيمها حسن نصر الله.

وفي وقت سابق، وثقت مقاطع فيديو انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، الاثنين، متظاهرين في قرية بنت جبيل التابعة لمحافظة النبطية جنوبي لبنان، وهم يركضون هربا من مسلحين يعتدون عليهم. وقال أشخاص في هذه المقاطع إن المسلحين تابعين لحركة أمل.

والجمعة الماضية. اعتدت عناصر قال شهود عيان إنها تابعة لحركة أمل، على المتظاهرين في مدينة صور جنوبي لبنان، حيث أقدم مسلحون من الحركة على فض تحركات شعبية، مطلقين النار على المتجمهرين من المدنيين، فأوقعوا إصابات في صفوفهم.

ولا تزال الاحتجاجات في شوارع لبنان مستمرة، لليوم الخامس على التوالي، حيث يتظاهر اللبنانيون ضد الفساد وتدهور الأوضاع المعيشية وتردي الاقتصاد.

وبدأت الاحتجاجات في لبنان بعدما قررت الحكومة فرض حزمة ضرائب أثارت غضب اللبنانيين، لكنها سقف المطالب ارتفع لاحقا للمطالبة برحيل الحكومة.

المصدر
shabiba

أخبار ذات صلة

0 تعليق