زيت كبد سمك القرش ولحاء الأشجار أهم المواد الخام لزيادة فعالية لقاح كورونا - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - تساءلت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية: هل يمكننا حقًا أن نكون على وشك العودة إلى الحياة الطبيعية؟ موضحة أنه من المؤكد أن الاختراقات الأخيرة في لقاحات فيروس كورونا تشير إلى ذلك.ويشتمل إنتاج اللقاح على حوالي 500 مكون من المواد الكيميائية إلى المعدات، ومع وجود طلب كبير، قد يكون هناك نقص في المعروض، على سبيل المثال، هناك مخاوف بشأن توفير المواد المساعدة وهي مركبات مضافة إلى اللقاحات لتعزيز الاستجابة المناعية لها، مما يسمح بإعطاء جرعات أقل، وبالتالي يذهب اللقاح إلى أبعد من ذلك.

وأضافت الصحيفة، أن جرعة واحدة محتملة لفيروس كورونا من صنع شركة نوفافاكس Novavax بالولايات المتحدة والتي طلبتها الحكومة للاستخدام هنا تتضمن مركبًا مساعدًا مستخرجًا من لحاء أحد الأشجار Quillaja saponaria ، وهي شجرة موطنها أمريكا الجنوبية، كما أنها نوع أشجار دائمة الخضرة من الفصيلة الصابونية، وهي أصيلة المناطق الدافئة من وسط الشيلي، يمكنه تسريع وتقوية الاستجابة المناعية، ومع ذلك، كمنتج طبيعي، فإن العرض محدود، والأشجار عرضة للجفاف ولا يمكن حصاد اللحاء إلا لبضعة أشهر في السنة، موضحة أن اللقاح يستخدم مادة مساعدة أخرى هي سكوالين، وهو زيت موجود في كبد سمك القرش يستخدم بالفعل في لقاحات الإنفلونزا، وحذرت مجموعة Shark Allies للمحافظة على البيئة من أن الزيادة المفاجئة في الطلب قد تعني قتل نصف مليون سمكة قرش إضافية كل عام، مما يهدد السكان الضعفاء بالفعل.

تقول شركة جلاكسو سميث GlaxoSmithKline ، التي تصف الزيت بأنه مكون أساسي من لقاحات فيروس كورونا ، أن استخدام المواد المساعدة مهم بشكل خاص أثناء الجائحة.

تجري الأبحاث حول البدائل، بما في ذلك النسخ الاصطناعية من سكوالين، لكنها لن تكون جاهزة في الوقت المناسب للوباء الحالي، لقاحات الحمض النووي الريبي، التي تنطوي على حقن جزء من الشفرة الجينية لفيروس كورونا في الجسم، تؤدي إلى استجابة قوية بدون مادة مساعدة، لا يحتوي لقاح فايزر Pfizer على واحدة.

أعلنت شركة مودرنا Moderna الأمريكية أمس أن لديها لقاح قوي يظهر النتائج الأولية أنه قد يكون فعال بنسبة 95 %، وفي غضون ساعات، قدمت المملكة المتحدة طلبًا للحصول على5 ملايين جرعة.

قالت الصحفية، يأتي ذلك في أعقاب الكشف الأسبوع الماضي عن أن شركة فايزرPfizer لديها لقاح، وهو أحد اللقاحات الــ 7 التي تم طلبها الآن في المملكة المتحدة وهو فعال بنسبة 90%.

وقالت الصحيفة، أنه مع توقع نتائج تجربة استرازينيكا من جامعة أكسفورد على لقاحها في غضون أيام، فإن الآمال كبيرة في أن هناك أخيرًا طريقة للتغلب على فيروس كورونا.

وأوضحت الصحيفة، نعلم أن اللقاح يوقف ظهور الأعراض لدى الأشخاص، لكن هل لايزال بإمكانهم نقل العدوى للآخرين؟

وما مدى فعاليته عند كبار السن، وهى المجموعة التي من المحتمل أن يتم تطعيمها أولاً عند إعطاء اللقاح في وقت مبكر من الشهر المقبل؟ ومن غير المعروف أيضًا إلى متى ستحمي الناس.

قال البروفيسور روبن شاتوك، الذي يرأس الفريق في إمبريال كوليدج لندن الذي يعمل أيضًا على تطوير لقاح: "لا نعرف ما إذا كان "لقاح فايزر" سيحمينا لمدة 6 أشهر أم 12 شهر.

اللقاح
الزجاجات الفارغة للقاح كورونا 

على أي حال، سنحتاج إلى أكثر من نوع واحد من اللقاح لأن بعضها قد يعمل بشكل أفضل في بعض الفئات العمرية أكثر من البعض الآخر، ولأن لقاحًا واحدًا يصل إلى السوق أولاً، فهذا لا يعني أنه سيكون الأفضل للجميع.

لقاح مودرنا
لقاح مودرنا

تبقى أسئلة أخرى كثيرة منها من يجب أن يحصل على اللقاح أولاً؟ وكيف سيتم توزيعه؟

في نهاية الأسبوع الماضي، حذر الممارسون العامون من أن الخطط التي وضعتها هيئة الخدمات الصحية البريطانية لطرح اللقاح مع أكثر من 1000 مركز تطعيم تعتمد إلى حد كبير على تطعيم الأكبر سنا بدءًا من 1 ديسمبر، ولكن حتى قبل ذلك، هناك لوجستيات عملية لإنتاج اللقاح نفسه، بالنظر إلى أن تعداد البالغين في العالم يقترب من 5 مليارات - وسيحتاج الجميع إلى التطعيم - فهذه مهمة ضخمة.

وقالت صحيفة "ديلى ميل"، إنه يجب تصنيع اللقاحات بوتيرة وسرعة غير مسبوقة، ونقلها إلى كل ركن من أركان الكرة الأرضية، وفي النهاية، حقنها في الأشخاص.

أخبر السير جون بيل، عضو المجموعة الاستشارية العلمية الحكومية لحالات الطوارئ (Sage) ، أستاذ الطب بجامعة أكسفورد، أعضاء البرلمان أن الأخبار حول اللقاح تعني أن هناك  فرصة بنسبة 80 % لاستئناف الحياة كالمعتاد بحلول العام المقبل.

الشجرة الصابونية المستخدمة لزيادة فعالية لقاح كورونا
الشجرة الصابونية المستخدمة لزيادة فعالية لقاح كورونا

وقالت الصحيفة، كل شيء بدءًا من توريد المكونات الخام للقاحات، والتي تتضمن في بعض الحالات مكونات مثل الزيت الموجود في كبد سمك القرش، إلى تصنيع القارورة الزجاجية التي يتم تخزين الجرعة فيها، يجب التخطيط له بدقة، مضيفا وبالطبع هناك تكلفة يجب مراعاتها، يُعتقد أن لقاح فايزر  Pfizerيكلف حوالي 15جنيهًا إسترلينيًا للجرعة، بينما يُعتقد أن اللقاح الذي يتم تطويره من قبل جامعة أكسفورد يكلف حوالي 2.23 جنيهًا إسترلينيًا للجرعة، على الرغم من أن كليهما اتفقا على عدم الاستفادة من لقاحاتهما.

وقالت الصحيفة، هنا نلقي نظرة على الجوانب العملية لتحصين المملكة المتحدة، والعالم، ضد فيروس كورونا، لمعرفة مدى استعدادنا في كل مجال من هذه العملية، قمنا بتصنيفهم باستخدام مخطط إشارات المرور، الأخضر يعني "جاهز للانطلاق"، الأصفر، "العقبات المحتملة"، والأحمر، "العقبات الرئيسية التي يجب التغلب عليها".

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق