جونسون تطلق نسخة جديدة من جرعتين للقاح كورونا تستهدف 30 ألف مشارك - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - أطلقت شركة جونسون آند جونسون Johnson & Johnson تجربة كبيرة لنسخة من جرعتين من لقاح فيروس كورونا، وتهدف إلى تسجيل 30 ألف مشارك من جميع أنحاء العالم.

وقالت صحيفة ديلى ميل في تقرير لها، إن شركة جونسون تخطط لتسجيل 30 ألف مشارك في جميع أنحاء العالم وتشغيلها في وقت واحد مع تجربة 60 ألف شخص لاختبار جرعة واحدة، سيكتمل التجنيد في الدراسة في مارس 2021 وستستمر التجربة لمدة 12 شهرًا.

وقالت الصحيفة: يستخدم لقاح جونسون مادة وراثية من فيروس كورونا مع جينات الفيروس المسبب لنزلات البرد لتحفيز الاستجابة المناعية، تأتي هذه الأخبار في الوقت الذي أعلنت فيه شركتا فايزر Pfizer ومودرنا Moderna مؤخرًا أن لقاحات فيروس كورونا الخاصة بها فعالة بنسبة 90% و95% على التوالي.

وقالت الصحيفة، ستُقيِّم دراسة المرحلة الأخيرة ما إذا كانت الجرعة الثانية توفر حماية أطول من اللقاح القياسي ذي الجرعة الواحدة، تخطط شركة الأدوية ومقرها نيوجيرسي لتسجيل ما يصل إلى 30 ألف مشارك وتشغيلها بالتوازي مع تجربة جرعة واحدة مع ما يصل إلى 60 ألف متطوع والتي بدأت في سبتمبر، وتهدف المملكة المتحدة للدراسة لتجنيد 6000 مشارك، والباقي سينضمون من دول أخرى ذات معدل مرتفع لحالات COVID-19فيروس كورونا مثل الولايات المتحدة، وبلجيكا، وكولومبيا، وفرنسا، وألمانيا، والفلبين، وجنوب إفريقيا وإسبانيا.

يأتي ذلك في أعقاب الأخبار التي تفيد بأن كل من شركة فايزر Pfizer ومودرنا Moderna ، أعلنتا أن لقاحات فيروس كورونا كانت فعالة للغاية.

قال الدكتور ساول فاوست، أستاذ المناعة والأمراض المعدية للأطفال، والذي يشارك في قيادة التجربة في مستشفى جامعة ساوثهامبتون، إن المشاركين سيحصلون على جرعة أولى من الدواء الوهمي أو اللقطة التجريبية، المسماة حاليًا Ad26COV2، سيتبع ذلك جرعة ثانية أو دواء وهمي بعد 57 يومًا.

تتبع التجربة نتائج مؤقتة إيجابية من الدراسة السريرية المستمرة للشركة في وقت مبكر إلى منتصف المرحلة السريرية التي أظهرت أن جرعة واحدة من اللقاح المُرشح تسبب في استجابة مناعية قوية وتحملها جيدًا بشكل عام، حيث سيكتمل التوظيف في الدراسة في مارس 2021، وستستمر التجربة لمدة 12 شهرًا.

وقالت جونسون في بيان: "ستقيم الدراسة فعالية اللقاح التجريبي بعد كل من الجرعة الأولى والثانية لتقييم الحماية ضد الفيروس والفوائد الإضافية المحتملة لمدة الحماية بجرعة ثانية".

في الأسبوع الماضي، أعلنت شركة فايزر Pfizer أن اللقاح فعال بأكثر من 90%، ويوم الإثنين، أعلنت شركة مودرنا ة Moderna أن جرعة اللقاح كانت فعالة بنسبة 94.5%.

أثارت الأخبار الآمال في أن تكون اللقاحات ضد المرض الذي أودى بحياة أكثر من 246 ألف أمريكي جاهزة للاستخدام قريبًا.

وقالت الصحيفة، يستخدم لقاح فايزر Pfizer و Moderna مودرنا جزءًا من الشفرة الوراثية بتقنية RNA، أو mRNA ، لجعل الجسم يتعرف على فيروس كورونا التاجي، ويهاجمه إذا أصيب شخص ما، حيث إنهما يعملان عن طريق خداع الجسم لإنتاج بعض البروتينات الفيروسية، والتي يتعرف عليها الجهاز المناعي بعد ذلك ويبني استجابة دفاعية ضدها.

ومع ذلك، فإن لقاح جونسون يجمع بين المادة الجينية من الفيروس الجديد، وجينات الفيروس الغدي، الذي يسبب نزلات البرد للحث على الاستجابة المناعية، حيث إنها نفس التقنية التي استخدمتها الشركة لصنع لقاح تجريبي للإيبولا للأشخاص في جمهورية الكونغو الديمقراطية في أواخر عام 2019.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه شركتا الأدوية المنافسة فايزر Pfizer ومودرنا Moderna ، أن لقاحات فيروس كورونا المحتملة فعالة للغاية.

وأكد ساول فاوست، أستاذ المناعة والأمراض المعدية للأطفال، "من المهم حقًا أن نواصل تجارب العديد من اللقاحات المختلفة من العديد من الشركات المصنعة المختلفة وأن نكون قادرين على ضمان الإمداد لكل من المملكة المتحدة وسكان العالم.

في أغسطس، وقعت إدارة ترامب عقدًا مع جونسون قائلة إنها ستدفع أكثر من مليار دولار مقابل 100 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا المحتمل، وبموجب الاتفاق، يمكن للحكومة أن تطلب 200 مليون جرعة إضافية من اللقاح، تم تسعير العقد الأخير بحوالي 10 دولارات لكل جرعة لقاح، بما في ذلك 456 مليون دولار كانت الحكومة قد وعدت بها جونسون لتطوير اللقاح في مارس، هذا بالمقارنة مع 19.50 دولارًا للجرعة التي تدفعها الولايات المتحدة مقابل اللقاح الذي طورته شركة فايزر، وشريكها الألماني BioNTech

وفي الوقت نفسه، تقدر تكلفة اللقاح الذي طورته شركة AstraZeneca وجامعة أكسفورد ما بين 3 دولارات و4 دولارات للجرعة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق