علاجات البلازما تقتل فيروس كورونا بسرعة على الأسطح

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 يعتقد باحثون من جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس، أن استخدام البلازما يمكن أن يعد بتحقيق تقدم كبير في مكافحة انتشار COVID-19.

في فيزياء السوائل، أظهرت النمذجة التي أجراها العلماء، أن سلالات فيروس كورونا الجديد على أسطح مثل المعدن والجلد والبلاستيك قُتلت في أقل من 30 ثانية من العلاج باستخدام بلازما الغلاف الجوي الباردة التي تغذيها الأرجون.

ووفقا لتقرير مجلة " sciencedaily" ، استخدم الباحثون نفاثة بلازما للضغط الجوي قاموا ببنائها باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد لرش الأسطح التي عولجت من فيروس كورونا، وشملت الأسطح البلاستيك والمعدن والكرتون وكرة السلة وكرة القدم والجلود.

علاجات البلازما
علاجات البلازما

 

قتل الرش باستخدام البلازما التي تغذيها الأرجون جميع الفيروسات التاجية على الأسطح الستة في أقل من 3 دقائق ، وتم تدمير معظم الفيروس بعد 30 ثانية،  وأظهرت اختبارات إضافية أن الفيروس تم تدميره في أوقات مماثلة على قطن من أقنعة الوجه، حيث يمكن أن يظل فيروس كورونا الجديد معديًا على الأسطح لعدة ساعات.

وقال المؤلف ريتشارد إي. ويرز إن النتائج تظهر إمكانية كبيرة لاستخدام البلازما في وقف دورة انتقال الفيروس، مضيفا " هذه فقط البداية"، "نحن واثقون جدًا ولدينا توقعات عالية جدًا للبلازما في العمل المستقبلي. في المستقبل ، ستأتي الكثير من الإجابات للمجتمع العلمي من البلازما."

44c95d3ef5.jpg

البلازما واحدة من 4 حالات أساسية للمادة ويمكن إنشاؤها عن طريق تسخين غاز محايد أو تعريضه لمجال كهرومغناطيسي قوي، وهى تقنية جديدة نسبيًا ، باستخدام بلازما الغلاف الجوي الباردة هي غاز مؤين قريب من درجة حرارة الغرفة، وقد أثبت فعاليتها في علاج السرطان والتئام الجروح وطب الأسنان والتطبيقات الطبية الأخرى.

أجرى المؤلفون اختبارًا مشابهًا لفيروس كورونا بالبلازما المغذية بالهيليوم، لكن الهليوم لم يكن فعالًا، حتى مع العلاجات التي تصل إلى خمس دقائق، ويعتقد المؤلفون أن هذا كان بسبب انخفاض معدلات الأكسجين التفاعلي والنيتروجين التفاعلي عند استخدام غاز يتغذى بالهيليوم ، مقارنة بالأرجون.

ووفقا للدراسة، فأن المؤلفين يصنعون جهازًا مضغوطًا يمكن استخدامه على نطاق واسع لمعالجة أسطح فيروس كورونا بالبلازما، وهو خيار أكثر أمانًا وصحة من المواد الكيميائية أو العلاجات الأخرى.

ويأمل الباحثون أن تكون فوائد البلازما ، مثل تلك الموضحة في هذه الدراسة ، متاحة للناس في جميع أنحاء العالم.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق