إيطاليا: نأمل أن يوافق حفتر على توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

https://cdnarabic1.img.sputniknews.com/images/104025/05/1040250558.jpg

عربي - أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/arab_world/202001151044069362-%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7-%D9%86%D8%A3%D9%85%D9%84-%D8%A3%D9%86-%D9%8A%D9%88%D8%A7%D9%81%D9%82-%D8%AD%D9%81%D8%AA%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AA%D9%88%D9%82%D9%8A%D8%B9-%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82-%D9%88%D9%82%D9%81-%D8%A5%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B1-%D9%81%D9%8A-%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%A7/

 أعرب وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، اليوم الأربعاء، عن أمل بلاده بتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية المتحاربة، بمن فيهم المشير خليفة حفتر.

روما – سبوتنيك. وقال دي مايو، خلال اجتماع لمجلس الشيوخ الإيطالي: "نأمل بأن يتم قريبا توقيع اتفاقية من قبل جميع الأطراف، وأن يتم التوصل إلى هدنة على الأراضي (الليبية)".

وأشار إلى أن عدم توقيع حفتر على الوثيقة يوضح "مدى تعقيد المعادلة الليبية"، وأنه "لا يمكن لأي دولة أن تأمل بحل الأزمة من تلقاء نفسها".

وأضاف دي مايو: "قد يؤدي تفاقم هذه الأزمة (في ليبيا) إلى المزيد من المخاطر، بما في ذلك التهديد الإرهابي والهجرة غير الشرعية، وهي احتمالات نعمل على تجنبها بكل الوسائل. وقف إطلاق النار - وإن كان لا يزال هشاً - هو خبر إيجابي، لأنه شرط لا غنى عنه في هذا الصدد. رحبنا بالمبادرة الروسية لإبرام اتفاق بين السراج وحفتر، وأُحطنا علما بتوقيع ممثلي طرابلس على الاتفاق".

وتابع وزير الخارجية الإيطالي: "المواجهة تفاقمت بسبب تدخل لاعبين دوليين وإقليميين خارجيين لدعم جانب أو آخر. لقد تحولت الأزمة الليبية من صراع داخلي إلى حرب بالوكالة".

واستضافت موسكو، الاثنين الماضي، محادثات بمشاركة وزراء الخارجية والدفاع لروسيا وتركيا وممثلين عن الطرفين الرئيسيين في ليبيا (قائد "الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، ورئيس حكومة الوفاق، فايز السراج)، لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق بين الأطراف الليبية المتحاربة، لوقف إطلاق النار، إلا أن حفتر غادر موسكو دون التوقيع، طالبا منحه بعض الوقت لدراسة الاتفاق.

المصدر
سبوتنيك

أخبار ذات صلة

0 تعليق