رياضيون: قيادتنا تستشرف المستقبل لرفاهية المواطنين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
المصدر:
  • دبي - البيان الرياضي

التاريخ: 15 ديسمبر 2019

أكد رياضيون أن إعلان العام 2020 عام الاستعداد للخمسين، هو استشراف لمستقبل الإمارات من قبل القيادة الرشيدة التي لا تألو جهداً في إسعاد ورفاهية المواطنين، وعاهدوا القيادة على بذل الجهود للحفاظ على المكتسبات ومواصلة الإنجازات وصولاً إلى العالمية.

وأكد اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية رئيس اتحاد الإمارات للفروسية رئيس مجلس إدارة نادي بني ياس، أن قيادة الإمارات الرشيدة دائماً تستشرف المستقبل، وتنظر إلى تطوير الدولة ورفاهية وإسعاد المواطن وكذلك المقيمين على أرض الإمارات، مشيراً إلى أن الاحتفال في 2021 سيكون بمناسبة 50 عاماً على التأسيس لكنها تساوي بمقياس العطاء والإنجاز 500 عام، نظراً للتطور الكبير الذي شهدته الدولة والذي يؤكد تميز القيادة ودورها الكبير في المستوى الذي وصلت إليه.

وقال الريسي: «حق علينا أن نفتخر بقيادتنا الرشيدة التي يتحدث كل العالم عن نجاحها وتميزها وقدرتها على التخطيط والعطاء». مضيفاً: «إن دولة الإمارات وهي تستعد للاحتفال بخمسين عاماً على تأسيسها تتذكر دائماً المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وكل من ساهم في عملية الاتحاد والبناء، مروراً بالقيادة الاستثنائية للإمارات التي قدمت الكثير من العطاء لأجل النهضة التي تعيشها الدولة في المستويات كافة.

أجيال

وقــال يوسف البطـــران عضـــو المجلس الوطني الاتحادي، عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو، إن التفكير والتخطيط للجيل الحالي والأجيال المقبلة ليس جديداً على قادتنا، حيث إن شغلهم الشاغل إسعاد الشعب وكل من يعيش على تراب أرض الإمارات الطاهر، ومن تأسيس الاتحاد حتى اللحظة التي نعيشها شهدت الإمارات قفزات كبرى في جميع المجالات، جعلتها وبكل جدارة تنافس على المراكز الأولى عالمياً، في الصحة والتعليم، والبنية التحتية، وقد استند قادتنا إلى الاستثمار في المواطن الإماراتي وجعله محور التنمية والتقــ دم.

وأضاف إن المجتمع سيعمل على تحقيق الرؤية المستقبلية، التي دشنها القادة المؤسسون قبل 48 عاماً، وإن ما حدث من نهضة وتطور ونمو في دولة الإمارات يشيد به المجتمع الدولي، وفق الأرقام والإحصائيات التي تحصل عليها قطاعات ومؤسسات الدولة.

وأضاف: لقد تحققت أحلام وآمال، ونهضة شاملة على مستوى جميع القطاعات، بما فيها مؤخراً الصعود إلى الفضاء، وسنواصل، بكل عزيمة وإصرار، المكتسبات، ونواصل، بكل فخر واعتزاز، خلف قادتنا.

وأما طلال الشنقيطي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية فأكد أن طموحات دولة الإمارات العربية المتحدة لا تقف عند حد معين من المكتسبات والنجاحات والإنجازات في المجالات كافة.

وقال الشنقيطي إن إعلان 2020 عام الاستعداد للمستقبل يعد في حد ذاته دعوة لكل المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات للتفكير والإبداع ومضاعفة الجهود للوصول إلى الأهداف والغايات المنشودة وأضاف «نتفاعل جميعاً مع تلك المبادرات الوطنية التي تضع مصلحة الوطن في المقام الأول، ولا سيما إن كانت من قيادتنا الرشيدة التي وفرت الغالي والنفيس وحرصت على الاستثمار في العنصر البشري منذ الوهلة الأولى، ونفخر دائماً بمكتسبات دولة الاتحاد، وما وصلت إليه حتى الآن مع اقترابها من عيدها الخمسين في عام 2021، ونحن في اللجنة الأولمبية الوطنية على استعداد تام للمشاركة في هذا التطلع السامي من أجل وضع خطط واستراتيجيات للحركة الرياضية والأولمبية في الإمارات، بما يحقق فكر ونهج قيادتنا في إحداث قفزات ونقلات نوعية في التطوير والازدهار».

تحدٍّ

ومن جانبه وصف محمد خليفة القبيسي رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للبولينغ، الإعلان الذي أطلقته القيادة الحكيمة هو تحدٍّ جديد تعيشه الإمارات في عام 2020، مشيداً بالنظرة الثاقبة للقيادة الرشيدة، وحرصها الكبير على الارتقاء بالدولة إلى مستويات عالمية غير مسبوقة في مختلف جوانب الحياة. ولفت القبيسي إلى أن أبناء القطاع الرياضي باتوا أمام حتمية مواكبة الخطة عبر تحقيق الإنجازات في جميع البطولات ولا سيما القارية والدولية في مختلف الألعاب الرياضية من أجل رد الدين للقيادة التي لم تقصر في تقديم الدعم المالي والمعنوي للرياضيين من أجل إعلاء شأن الإمارات ورفع علمها خفاقاً في المناسبات الرياضية الكبرى.

وشدد القبيسي على أن اسم الإمارات أصبح ملازماً لكل ما هو متفرد ومتميز في جميع المجالات الحياتية، منوهاً إلى أن ذلك لم يأتِ من فراغ، بل نتيجة حرص واهتمام وتفكير القيادة الرشيدة.

واتفق خليفة الجرمن رئيس مجلس إدارة نادي عجمان، مع القبيسي مؤكداً أن قيادة الإمارات تقدم في كل يوم الجديد المبتكر والدروس المستفادة للشباب ولشعب الإمارات قاطبة، وقال إن إعلان 2020 عام الاستعداد للخمسين في ذكرى تأسيس الدولة يبرهن على الرؤية الثاقبة والتخطيط لكل كبيرة وصغيرة، مضيفاً: عودنــا سموه مثل هذا النهج الذي نجحت من خلاله دولة الإمارات في وضع بصمتهـــا في العالم أجمع ويحق لنا جميعــــاً الاستعداد لذكرى نصف القرن بما يناســـب السمعـــة الكبيرة التي وصلت إليها الدولة في ظل القيـــادة الرشيدة التي جعلت من التخطيـــط والعلم نبراساً يهتدي به الجميـــع.

وقال الجرمن: كل قطاع من المجتمع بمختلف تخصصاته مطالب بأن تكون استعداداته وفق ما تطمح إليه قيادتنا الرشيدة، والرياضيون من جهتهم مطالبون برسم السعادة والفرحة في مجالهم من خلال عمل نوعي وبذل أقصى الجهود في طريق الإنجازات لأن دولة الإمارات باتت تخطو في كل مجال بشكل متسارع نحو التقدم والتطور ولا بد للرياضة من أن تسير وفقاً لمنظومة الدولة.

استجابة

وأكد الدكتور أحمد المطوع الأمين العام لاتحاد الكرة الطائرة، أن الإعلان الذي أطلقته القيادة الرشيدة بمثابة أوامر واجبة التنفيذ على كل مؤسسات الدولة، وفي مقدمتها اتحاد الكرة الطائرة، والذي سيسعى من الآن إلى مسابقة الزمن لتحقيق الأهداف والتطلعات من تلك الخطة.

وأوضح أنه سيتم الترتيب والدعوة إلى ورش عمل أوائل يناير 2020، لوضع برنامج خاص وخطة مستقبلية طموحة يتم تنفيذها من قبل اتحاد اللعبة، وسنسعى بكل الإمكانات المتاحة إلى تطبيقها لتحقيق الأهداف المنشودة، ونتمنى أن يقوم مجلس إدارة الاتحاد التالي، بالاستمرار في تطبيقها للوصول باللعبة إلى المعايير القارية والدولية المطلوبة.

وأشار إلى أن ورشة العمل سيتم التخطيط لها بشكل دقيق لتشهد مشاركة كافة أطراف اللعبة من مدربين وإداريين ومشرفي أندية وإعلامـــيين، لتكون بمقام «عصف ذهني»، يخرج باقتراحات غير مسبوقة، لأن الهدف المنشود كبير وطموح، وبالتالي لا بد من أن تكون الخطة الموضوعة تتناسب وتلك الأهداف، وقال: «نتمنى أن يكون اتحاد الكرة الطائرة، من المؤسسات الرياضية السباقة في تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة».

سعادة

ومن ناحيته قال راشد آل علي الأمين العام لاتحاد الإمارات للكاراتيه، نائب رئيس الاتحادين العربي والآسيوي، إن إعلان عام 2020 عام الاستعداد للخمسين يمثل نقلة نوعية كبيرة لمختلف مجالات الحياة في الإمارات، مبدياً ثقته العالية بأن تساهم الخطة في إدامة تصدر الإمارات مختلف مستويات التقييم العالمية في جميع مفاصل الحياة.

ولفت آل علي إلى أن القطاع الرياضي في الدولة صار أمام حتمية مواكبة الخطة من خلال الارتقاء بمستويات الأداء الفني والإداري بما يقود إلى اعتلاء منصات التتويج في مختلف البطولات، وخصوصاً القارية والدولية في عموم الرياضات، مشدداً أن حصد الإنجازات يمثل وفاء من الرياضيين للقيادة الرشيدة التي تحرص دائماً على دعم الرياضة والرياضيين معنوياً ومادياً.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

المصدر
البيان

أخبار ذات صلة

0 تعليق