قتلت زوجها لتصويره علاقتهما الزوجية.. استشاريون يفسرون لماذا يقدم بعض الرجال على ذلك؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

علاقات و مجتمع

الأخبار المتعلقة

  • بعد قتل أطفالها.. متى تفلت الأم من حكم الإعدام؟

  • "زنانة ومصروف البيت وأخفت ابنتهما".. جرائم قتل الزوجات على يد أزواجهن

  • بـ5 أرواح.. برازيلي يفشل في قتل زوجته 4 مرات و في الخامسة حدثت مفاجأة

  • بعد واقعة المريوطية.. خيانة وعلاقات آثمة انتهت بجرائم قتل

سيدة ثلاثينية أقدمت على قتل زوجها والتخلص من حياته بعدما اكتشفت أنه كان يقوم بتصوير علاقتهما الزوجية، لتهديدها بفضحها إذا طلبت الطلاق منه، لتسحب سكين من المطبخ وتقتله به.

المشهد السابق لخص الجريمة التي شهدتها مدينة 6 أكتوبر، ولازالت التحقيقات مستمرة في الحادث بعدما تم القبض على السيدة، الواقعة تعيد ظاهرة انتشرت في الفترة الأخيرة وهي إقدام بعض الأزواج على تصوير العلاقة الزوجية، الأمر الذي فسره الأطباء النفسيون متحدثين عن دوافع إقدام الأزواج على ذلك.

جمال فرويز: إنسان بلا مشاعر

 قال الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، إن الزوج الذي يقدم على تصوير العلاقة الزوجية وتوثيقها، غالبًا ما يكون شخصية سيكوباتية والتي تتسم بالسلبية واللامبالاة.

وتابع "فرويز" حديثه لـ"هن"، أن الشخص الذي يقدم على ذلك، لا يمتلك المشاعر والأحاسيس في الغيرة على زوجته، كما أنه يجد المتعة في تصوير العلاقة الزوجية، ومن الممكن فيما بعد أن يشارك أصدقاءه بهذه الصور.

واستطرد استشاري الطب النفسي، بأنه إذا جرى تسريب هذه الصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ينتاب الزوج شعورا بالذنب لمدة قصيرة، لكنه سرعان ما يعاود للفعل ذاته دون الرجوع عن ذلك.

أبوالعزايم: ضعيف يعمل على استثارة نفسه في العلاقة الزوجية

الأمر نفسه أكده الدكتور محمود أبو العزايم، استشاري الطب النفسي، بأن الشخص الذي يميل لتصوير علاقته الزوجية غالبًا ما يكون مضطرب نفسيًا، فهو من الأمور الشاذة التي عادة ما تؤدي إلى انهيار الأسرة.

وتابع "أبو العزايم" حديثه لـ"هن"، مؤكدا أن الزوج الذي يرغب في ذلك غالبًا ما يكون شخصا ضعيفا، يقدم على ذلك لمحاولة استثارة نفسه بعد ذلك في العلاقة الزوجية، موضحًا بأنه لا يمكن إدارجه تحت الأمراض النفسية لكنه من السلوكيات الشاذة.

المصدر
هن

أخبار ذات صلة

0 تعليق