«موزة» بـ120 ألف دولار.. وفنان استعراضي يتناولها لأنه جائع

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تم عرض «موزة على الحائط» كتحفة فنية ثمنها 120 ألف دولار في  معرض "آرت بازل" في ميامي بيتش بولاية فلوريد، لتكون بمثابة رمز للتجارة العالمية، وأيضا كنوع من الفكاهة.

وفي لحظات – حسب ما جاء بسكاي نيوز - انتهت هذه التحفة وكان مسيرها في بطن الفنان الاستعراضي "ديفيد داتونا".. والسبب أنه جائع.

وكان هذا العمل الفني عبارة عن «موزة» مثبتة على جدار بواسطة لاصق والذي حمل اسم "كوميديان"، للنحات الإيطالي، مارويسيو كاتلان، ويقول المنظمون إن فرنسيين ابتاعا هذا العمل الفني مقابل 120 ألف دولار.

وقام الفنان الاستعراضي "داتونا" بانتزاع الموزة من على الجدار وبدأ بتناولها، أمام عدسات المصورين ورواد المتحف.

وقال "داتونا" في حسابه على تويتر "الفنان الجائع.. أداء فني من تقديمي.. أحب عمل الفنان ماوريسيو كاتلان، وأحب هذا العمل الفني فعلا.. إنه عمل مهضوم".

وأبلغت إدارة المعرض الفني الشرطة، غير أنه كان قد هرب قبل وصولها، بحسب ما ذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية.
وكانت إدارة المعرض الفني حصلت على تفويض بأنه يمكنها استبدال الموزة في العمل الفني في أي وقت، نظرا لأنها قابلة للاستهلاك، لكن لم تكن هناك تعليمات حول كيفية تغيير الموزة على الجدار.

المصدر
أخبار اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق