الصين تبني حاملة الطائرات السابعة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/images/102057/37/1020573725.jpg

عربي - أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/military/201912061043630605-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%86-%D8%AA%D8%A8%D9%86%D9%8A-%D8%AD%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D8%A9/

في المستقبل القريب، ستبدأ الصين في بناء حاملة الطائرات السابعة. يتناسب هذا الرقم مع مفهوم تطوير سلاح البحرية لجيش التحرير الشعبي الصيني، الذي تنبأ به خبراء غربيون قبل عام، حسبما ذكرت مجلة MilitaryWatchMagazine.

الآن لدى الأسطول الصيني حاملة طائرات واحدة نشطة، ويجري اختبار اثنتين، وثلاث أخرى قيد الإنشاء.

كان من المفترض في السابق أن تكون حاملة الطائرات السابعة، العملاقة تايب 003 مع سعة أكثر من 100 ألف طن، نووية. الآن، يميل الخبراء إلى الاعتقاد بأن السفينة ستزود بمحطة طاقة غير نووية - وهذا سيؤدي إلى تبسيط وتقليل تكلفة بناء السفينة بشكل كبير، على الرغم من أنها ستضيق مجال تطبيقها. بكين عادة لا تعلق على خطط تطوير أسلحتها.

حاملة الطائرات المقاتلة الوحيدة في جيش التحرير الشعبي الصيني هي لياولين، حاملة الطائرات السوفيتية السابقة فارياغ، التي تم شراؤها من أوكرانيا. وعلى أساسها، تم إنشاء سفينة من المشروع 001أ  في حوض بناء السفن الصيني- والتي تشبه لياولين من نواح كثيرة، ولكنها مجهزة برادار حديث وحوايات إضافية للذخيرة ووقود الطائرات. تم تسمية السفينة الأولى من المشروع بيبيسيا، لكنها تمر بسلسلة من التجارب البحرية ويمكن نقلها إلى الأسطول قبل نهاية هذا العام، وفقا للمجلة.

تايب 002 هي أول حاملة طائرات مصممة بالكامل في الصين. سيتم استبدال نقطة انطلاق الطائرات فيها بثلاثة مقاليع بالبخار، وسيتم تزويد حاملة الطائرات الثالثة في الصين بمحطة طاقة تقليدية. من المفترض أن تكون السفينة بسعة 85 ألف طن، وسيتم إطلاقها إلى الماء في موعد لا يتجاوز 2021.

في الوقت نفسه، يتم بناء ثلاث سفن إنزال تايب 075 في أحواض بناء السفن في داليان، من حيث الحجم والمهام، تشبه هذه السفن سفن الإنزال من نوع واسب الأمريكية. تم إطلاق تايب 075 بالفعل. في الوقت نفسه، يتم بناء مدمرات – وبسرعة، لا يوجد لها نظائر في العالم. بالنظر إلى خصائص أحدث مدمرة تايب 055، التي عرضت في العرض المكرس للذكرى السبعين لبحرية جيش التحرير الشعبي الصيني، فإن البحرية الصينية تحصل على فرص يتعذر الوصول إليها من أي دولة أخرى.

المصدر
سبوتنيك

أخبار ذات صلة

0 تعليق