نادلة مطعم تمشي 24 كلم يومياً.. تحصل على "مفاجأة العمر"!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

على الرّغم من أنّ الكفاح يتسبّب بإنهاك الشخص الذي يناضل لأجل لقمة عيشه، إلا أنّه يأتي في بعض الأحيان بنتائج إيجابية، وهذا ما حصل مع نادلة في مطعم بولاية تكساس الأميركية، كانت تقطع مسافة 24 كلم يومياً ذهاباً وإياباً سيراً على الأقدام، بين منزلها والمطعم الذي تعمل فيه.

وإذا حسبنا أنّها تعمل 8 ساعات يومياً، إضافة إلى زمن قطع كلّ هذه المسافة سيراً على الأقدام والمقدّر بحوالي 4 ساعات، فهذا يعني أنّ النادلة، لم تكن تجلس ولو لحظة طوال نصف يوم.

واستمرّ هذا الحال مع النادلة إلى أن علم بحالها زوجان من رواد مطعم "ديني"، في مدينة غالفستون في تكساس، حيث تعمل النادلة أدرينا إدواردز، التي كانت تقوم على خدمتهم معظم الوقت، إلا أنّ الزوجين أشفقا على أدرينا فقرّرا مساعدتها، بحسب ما ذكرت شبكة "فوكس نيوز" الأميركية.
فبعد أن تناول الزوجان وجبتهما، الثلاثاء الماضي، انطلقا إلى تاجر سيارات قريب، واشتريا سيارة نيسان سنترا طراز العام 2011، ثم عادا إلى المطعم بعد بضع ساعات وقدماها هدية للنادلة.

وقالت أدرينا بحسب تقرير للقناة التلفزيونية "كاي تي آر كاي"، إنها كانت تقوم برحلتها اليومية الطويلة هذه لأنّه "عليك أن تفعل ما عليك القيام به"، وأشارت إلى أنها كانت تسعى من خلال ذلك إلى توفير ما يكفي من المال لشراء سيارة.

 

وباتت أدرينا تقطع المسافة الآن بحوالي نصف ساعة فقط، بدلاً من قضاء 4 ساعات ذهاباً وإياباً.

وعبّرت أدرينا، التي بكت فرحا بعد حصولها على السيارة، عن امتنانها الشديد للزوجين، وقالت "ما زلت أشعر أنني أحلم.. كل ساعتين، تقريباً أنظر من نافذتي لأرى ما إذا كانت السيارة ما زالت هناك".

وتعهدت النادلة المكافحة والمحظوظة، بمراقبة ومساعدة المحتاجين مقابل السيارة كما طلب منها الزوجان.

المصدر
لبنان 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق