من السلم لدار أيتام.. القصة الكاملة لأزمة "طفلي السلم"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

علاقات و مجتمع

الأخبار المتعلقة

  • زوجة شادي الأمير لـ"هن": مرمتش عيالي.. وأبوهم مش عاوز يسجل ابنه الصغير باسمه

  • "مش أول مرة".. جارة شادي الأمير تروي تفاصيل واقعة "طفلي السلم"

  • شادي الأمير يتبرأ من "أطفال السلم": أنا مطلقها والرضيع "مش ابني"

  • استجابة لـ"هُن".. نجدة الطفل يتحرك لإنقاذ الطفلة "مريم" ضحية العنف الأسري

بات اسم المطرب الشعبي من أصل الفلسطيني شادي الأمير متصدرا محركات البحث الاجتماعي، بعد تداول صور لأولاده الصُغار على إحدى "سلالم عقار"، ورغم بحث رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن سبب الأزمة، وإرجاعه إلى خلافات زوجية بين والمطرب وطليقته وإنكار الزوج نسب الطفل الثاني له إلا أن الطفلين يبقيان ضحيتين وينطبق عليهما المثل الشعبي الشهير "يعملوها الكبار ويقعوا فيها الصغار".

بملابس غير مُهندمة، وملامح يبدو عليها الرهبة والخوف، مع انتشار الذُباب على وجوههم، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة للطفلين، على درج إحدى العمارات، لتثير  الصورة غضب، مُطالبين بمحاكمة الأب والأم، الذين تخلوا عن أطفالهم بتلك السهولة، مُجردين من العواطف والإنسانية، حسبما وصفهما الرواد.

 

خلاف حول النسب  أدى لنشوب الأزمة

على الرغم من تداول البعض أنباء بأن الخلافات الزوجية والانفصال كانت وراء الأزمة، إلا أن تصريحات الزوجين لـ "هن" أوضحت أن خلاف حول نسب الطفل الأصغر "يزن" صاحب الـ 4 أشهر وتعنت الثنائي كان سبب الأزمة.

 

شادي الأمير: الواد الصغير مش ابني

زعم المطرب الشعبي، أن الطفل الصغير الموجود بالصورة، ليس ابنه، ولا يحمل اسمه. 

وقال المطرب الشعبي لـ "هن": "إحنا منفصلين من سنتين وعلى خلافات كبيرة جدا، خلتني بسببها أسيب محافظة الغربية كلها، واسيب أكل عيشي واروح الإسكندرية".

وتابع: "كل شوية تتبلى عليا إني ضربتها وتجيبلي شهادات طبية، وتعملي محاضر فسبتلها الواد الكبير وسبت المحافظة كلها، ومتجوز وقاعد في اسكندرية دلوقتي".

واستطرد: "ببعتلها المصاريف، عن طريق البوسطة أو مع أي حد من أعضاء الفرقة، لكن من 15 يوما كلمتني في التليفون وطولت لسانها بألفاظ بذيئة عليا، وهددتني إنها هتعمل فيا بلاغات وتحبسني، وقالتلي تعالى خد عيالك، لما مردتش عليها اتفاجئت إنها رمت الأطفال بجد من فيسبوك".

 وتابع: "أصلا العيل التاني مش ابني أنا خلفت الأول بس وبعد الطلاق كلمتني تقولي أنا حامل، قلتلها ماليش دعوة إحنا متطلقين، ومش هسجله"، مضيفا: "كانت ناوية تديه لأي حد مبيخلفش عشان يتبناه، ولما الحوار باظ معاها قعدت تقولي ده ابنك، تعالى سجله باسمك، وأنا مرضتش". 

واستكمل المطرب الشعبي حديثه: "لما شوفت الصور قلت لوالدتي تروح تجيبهم، بس معرفتش تستلمهم، لأن فيه بلاغات ولازم أنا أروح بنفسي، وأنا فعلا هروح أجيب ابني، لأني عرفت من اللي حواليها إنها كانت ناوية تتهمني بخطفهم بعد ما ترميهم".

 

زوجة الأمير ترد: "مرمتش عيالي.. أنا سلمتهم لأخوه" 

من جانبها أوضحت سها درويش، زوجة المطرب، أن الأمر ليس كما يُشاع، قائلة: "أنا مرمتش عيالي أنا ودتهم لأبوهم معييش فلوس أصرف عليهم، وبقالي 4 شهور مبدفعش إيجار عشان أبوهم مش بيبعتلي واتطردنا من الشقة". 

وتابعت خلال حديثها لـ "هُن": "قلتله ادفعلي الإيجار، قالي منين ماليش دعوة، لحد ما اتطردنا من الشقة وكنا هنبات في الشارع، نزلت بالجلابية اللي عليا وديت العيال لعمهم (علي) وقلتله سيبهم لأبوهم عشان معناش مكان، وأنا هبات في الشارع، وفي الآخر اتفاجئت بالصورة اللي على النت، والناس بتشتمني".

 

زوجة المطرب ترد على مشكلة النسب

وعن رفض "شادي" نسب ابنه الصغير، صاحب الـ4 أشهر، قالت: "شادي طلع من السجن من سنة ونص من رمضان اللي قبل اللي فات، وأنا حملت بعدها بـ7 شهور، ولما قلتله أنا حامل، قالي سقطي، لما رفضت طلقني شفوي ومشي". 

واستطردت: "كملت الحمل وخلفت ولما طلبته يجي يسجل الولد باسمه قالي بشرط تتنازلي عن القايمة والمؤخر، لما رفضت قالي أنا مش معترف بالعيل التاني ومش هسجله باسمي، ومالكيش عندي قسيمة طلاق". 

وتابعت: "طلبت منه يعمل تحاليل وقلتله لو كلامي صح هحبسك، لكن لو كلامك إنت صح والواد مش ابنك، أنا هتنازلك عن كل حقوقي".

 

الزوجة توضح كواليس الصورة

وعن كواليس الصورة المتداولة، أكدت الزوجة: "جارتي خبتهم عندها بعد ما صوروهم أنا مرمتهمش أنا ادتهم لعمهم يسلمهم لأبوهم".

وأوضحت: "لما اتطردنا روحت وسبتهم لعمهم، لاقيته بيتصل بيا يقولي (إنتي هترمي لعيال في ملعبي) ولما شفت الصور جريت ملاقتهومش على السلم، واستأذنت صاحبة الشقة إني ادخل وكانت حاطة قفل على الشقة، حاولت أكسره، لاقيت جارتي بتتصل بالنجدة، لما النجدة جت، وجارتي بتفتح الباب، لاقيت ابني بيجري عليا، اتاريها مخبياهم جوة، بعد ما سمعت كلام جوزي وأخوه، وفهموها حاجة غلط، وقالتلي هديهوملك في القسم ولا النيابة، وفعلا كان معمولي ضبط وإحضار". 

وتابعت الزوجة: "جارتي قالت أنا مكنتش فاهمة الحقيقة، وبناء عليه أنا هستلم عيالي من النيابة"، مختتمة: "هقاضيه على تشويه سمعتي، غير إن إقامته منتهية أصلا في البلد".

 

"مش أول مرة تسيبهم على السلم"

قالت سوسن الخولي، جارة المطرب الشعبي شادي الأمير، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "مساء dmc"، مع الإعلامية إيمان الحصري، على شاشة "dmc": "دي مش أول مرة والدتهم تسيبهم كده، قبل كده عملت نفس الموقف، وخبطت على بابي وقالت لي العيال سيباهم هنا على سلم العمارة وأبوهم هييجي ياخدهم، الكلام ده الشهر اللي فات، وأبوهم بعدها بمدة زمنية كبيرة جه خدهم، بس إحنا وقتها اتصلنا بنجدة الطفل، بس صاحبة البيت قالت طالما أبوهم جه خدهم خلاص ملهوش لازمة نكمل في الإجراءات".

أضافت: "المرة دي لا خبطت ولا عملت حاجة، اتفاجئنا بالولدين الاثنين على السلم واحد نام والتاني ميت من العياط، شلناهم دخلناهم، كنت خايفة في الأول عشان دي مسؤولية، بس بنتي قالتلي حرام الطفل الصغير اللي بيعيط ندخله، ودخلناهم، بعد ما قضوا ليلة صعبة".

 

نجدة الطفل تتحرك لإنقاذ الطفلين

ومن جانبها تقدمت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، ببلاغ للنيابة العامة أمس، في واقعة تعريض طفلي مطرب شعبي للخطر، وفق حكم المادة 96 من قانون الطفل.

ووجهت الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، خط نجدة الطفل بسرعة إنقاذ الطفلين من الخطر الذي يتعرضان له.

 

الطفل الكبير يصدق على رواية الأم

قال الطفل "مالك"، الأبن الأكبر للمطرب: "ماما سبتنا ومشيت مع عمو علي - شقيق والده- وهو جابنا للعمارة وسابنا على السلم ومشي، وماما كسرت باب الشقة بالسكينة"، وأضاف "مالك" أنه لم ير والده منذ فترة.

 

النيابة تتحفظ على الأم

كانت نيابة أول طنطا، قد تحفظت على "سها" والدة الطفلين "شادي - 4 أعوام"، و"يزن - 3 شهور"، في طنطا، في، وقال محامي الأم إن موكلته تم استدعاؤها من قبل النيابة للتحقيق معها، لحين ورود تحريات مباحث أول طنطا.

وكانت الأم صرحت لـ "هن"، صباح الاثنين، أنها ستذهب للنيابة من أجل استلام طفليها، إلا أن النيابة قررت التحفظ عليها، ووجهت لها تهمة الإهمال في رعاية طفليها، إلى جانب الإهمال في رعاية الطفل الرضيع "يزن- 3 شهور"، واستخراج له شهادة ميلاد وإعطائه التطعيمات.

دار العطاء تستقبل الطفلين

وكانت دار العطاء للرعاية الاجتماعية في طنطا، استقبلت  الطفل "مالك"، 4 سنوات، وشقيقه "يزن" 3 شهور، بعد أن تركتهما والدتهما بسبب عدم قدرتها على توفير النفقات بعد أن انفصل عنها زوجها المطرب شادي الأمير، وسافر إلى الإسكندرية.

ومن جانبه، قال المحاسب ياسر عبد الله، عضو مجلس إدارة جمعية العطاء، إن الطفلين جرى استقبالهما صباح اليوم، وتوفير كل الرعاية والعناية لهما منذ وصولهما للدار، متابعا: "نسعى كمسؤولين في الدار على توفير أوجه الرعاية لكل النزلاء".

 

قصة تخلي أم وأب عن أطفالهما في طنطا 

كان اللواء محمود حمزة، مدير أمن الغربية، قد تلقى إخطارا من مأمور قسم أول طنطا يفيد بورود بلاغ من سيدة، وبصحبتها الطفل الأول يدعى "شادي"، 4 سنوات، والثاني يدعى "يازن"، 5 أشهر، بوجود هذين الطفلين على سلم العقار.

وكانت خلافات عائلية، قد نشبت بين شادي الأمير، مطرب شعبي، وبين زوجته، وترك لها الطفلين لولا عناد الزوجة، فعاملته بالمثل وأخذت الطفلين وتركتهما أمام شقته الكائنة بشارع رياض غرابة آخر سور المطحن، ووضعتهما على قطعة من القماش، كي يواجهان مصيرا لا يعلمه سوى الله.

وتدخلت سيدة، جارة مطرب الأفراح، بأخذ الطفلين لديها بشقتها ورعايتهما، وتوجهت لقسم ثانِ طنطا لتحرير محضر 2555 إداري أول طنطا لسنة 2019، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق لسماع أقوال الزوجين في الحادث. 

المصدر
هن

أخبار ذات صلة

0 تعليق