باحثون أمريكيون يتوصلون إلى طريقة لتطوير لقاح يكافح السرطان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يبدو أن استخدام الخلايا الجذعية الأولية طريقة فعالة لتحفيز الجهاز المناعي لمحاربة الأورام السرطانية، وفقا لدراسة قام بها باحثون في "معهد ديوك للسرطان" في ولاية كارولينا الشمالية الأمريكية، في نماذج خلايا حيوانية.


وتوفر نتائج الدراسة، التي نشرت في مجلة "تحقيقات طبية" على الإنترنت، بديلاً عن لقاحات سرطان الخلايا الجذعية، والتي تعد كوسيلة لتحفيز الخلايا التائية على التعرف على الخلايا السرطانية ومهاجمتها، ولكن كان لها نجاح محدود في تحسين بقاء المريض.


ويستخدم النهج الجديد خلايا الشجيري النخاعية (monocytes)، وهو نوع من خلايا الدم البيضاء التي تعتبر رائدة بين الخلايا الجذعية.. وعند حقن هذه الخلايا في الفئران، فإنها تسبب بشكل غير مباشر في استجابة الخلايا التائية التي هاجمت الأورام.


وقال الدكتور "جون ديو"، أستاذ ورئيس في قسم الطب والمناعة بكلية الطب جامعة ديوك: "هذا نهج جديد تمامًا، يبدو أنه يقدم ميزتين بالنسبة لتلقيح الخلايا الجذعية.. أولاً، نرى استجابات مناعية أفضل واستجابات مضادة للورم.. وثانياً، لصنع لقاح خلية شجيري، فهو يتطلب البدء بحيدات الخلايا، ثم زراعة الخلايا وعلاجها".


وأضاف: "إن فريق البحث توقع أن تكون الخلايا الأحادية ناقلات فعالة لمستضدات الخلايا الشجرية، لكنهم لم يتوقعوا منهم أن يحفزوا استجابات قوية للخلايا التائية".

المصدر
أخبار اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق