مستشفى سوهاج الجامعي تنقذ شابًا من الموت بعد إصابته بطلق ناري

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

صرح الدكتور أحمد عزيز عبد المنعم، رئيس جامعة سوهاج، بأن فريق طبي بقسم جراحة القلب والصدر بالتعاون مع قسم التخدير بالمستشفى الجامعي نجح في إنقاذ حياة شاب في الثلاثين من عمره أصيب بطلق ناري بمكان قاتل بالصدر إثر خلاف بين عائلتين.

وقال رئيس الجامعة، إن المريض "س. ي" حضر من مركز دار السلام للمستشفى الجامعي فى حالة سيئة وضغط منخفض نتيجة الإصابة والنزيف، حيث اخترقت الرصاصة جدار الصدر بجوار عظمة القص مباشرة من الناحية اليسرى وتسببت فى إصابة قاتله بالشريان الرئوى، ونجح الفريق الطبي في إنقاذ حياه المريض بعد عملية جراحية استغرقت ثلاث ساعات، والتي تعد من أخطر العمليات التي أجريت في الآونة الأخيرة بالمستشفى الجامعي وتحتاج إلى مهارة ودقة عالية في إجرائها.

من جانبه، ذكر الدكتور حسان النعماني، عميد كلية الطب البشري، أنه عند وصول المريض للمستشفى تم العمل مباشرة على إسعافه حتى تحسنت علاماته الحيوية نسبيا، كما تم عمل الأشعات اللازمة له، على الصدر والقلب والشرايين والأوردة الرئيسية للقلب، حيث أوضحت اشتباه وجود إصابة بأحد الشرايين الرئيسية للقلب.

وقال الدكتور حمدي سعد، مدير المستشفى الجامعي، إنه تم نقل المريض على وجه السرعة لعمليات جراحة القلب والصدر وتوفير كافة المستلزمات والمعدات لإجراء تلك الجراحة، واستنفار الأقسام المختصة بالمستشفى الجامعي لإنقاذ حياة هذا الشاب.

فيما أوضح الدكتور أيمن عبد الغفار، رئيس قسم جراحة القلب والصدر، أنه تم عمل استكشاف لصدر المريض عن طريق شق عظمة القص، حيث تبين وجود تجمع دموى كبير متجلط، كما تبين وجود قطع كبير بالشريان الرئوى الأيسر الرئيسى، ووجود نزيف شديد بالصدر.

وأضاف أن الفريق الطبي  بقيادة الدكتور خالد عبد العال، أستاذ جراحة القلب والصدر قام علي الفور بوضع المريض على ماكينة الإرواء الصناعى للحفاظ على حيوية القلب، ونجح في رتق الجرح بالشريان الرئوى ووقف النزيف وتعويض المريض ما فقد من دم، كما تم الحفاظ على الرئة اليسري ويستلزم استئصالها في هذا النوع من الإصابات، ثم تم نقل المريض للعناية المركزة بالقسم تحت الرعاية الدقيقة من أطباء وممرضات الرعاية، وتمت إفاقته بصورة طبيعية، وبفضل العناية الإلهية وتوفيق الله حالته الآن مستقرة وجيدة.

المصدر
النبأ

أخبار ذات صلة

0 تعليق