رحلتَ يا عمي ولكن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رحلتَ يا عمي الغالي -رحمك الله- ولكن تركت بيننا من نهلوا من رائع تربيتك واستمدوا من كرم أخلاقك الكثير ويقال: لا تموت ذكرى رجل رحل وخلَّفَ بَعده أبناء كرام النفوس تَشَرَّبوا منه علوم الرجال وحسن الأخلاق، ولم يتوانوا عن إكمال المسيرة العطرة والتحلي بالخصال الطيبة، ذلك هو عمي الشيخ حمد بن منصور المالك -رحمة الله عليه- عَلمٌ في رأسه نار، من ذوي الهمم العالية ومعروف بحبه لوطنه ومشهور بكرمه وبِره ويده للعون دائماً ممدودة، وسار أنجاله على دربه لإكمال مسيرته العطرة..

وما موافقة صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم -رعاه الله- على إطلاق اسم العم الشيخ حمد بن منصور المالك على (الصالة الرياضية بالملاعب التعليمية المجمعة في محافظة الرس) إلا تكريم وتقدير تفخر به أسرة المالك.

حفظكم الله يا صاحب السمو الملكي فليس بمستغرب على ولاة أمرنا تقديرهم لأبناء الوطن، وكل الشكر والتقدير لسعادة مدير عام التعليم في محافظة الرس الأستاذ سليمان بن عبدالله الطعيسي، وهنيئًا لنا ولكم يا أبناء العم بتلك السيرة العطرة وهذا التكريم المتميز.

** **

- محمد الدخيل المالك

المصدر
صحيفة الجزيرة

أخبار ذات صلة

0 تعليق