مراهقة تخضع لـ 55 عملية جراحية لإزالة انتفاخ في الوجه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
خضعت فتاة مراهقة لعشرات العمليات الجراحية بسبب حالة صحية نادرة أدت إلى إصابتها بانتفاخ في ذقنها يعادل حجمه حجم كرة قدم.وولدت الأميركية، هانا دوناوي، 18 عاماً، وهي تعاني من تشوه لمفاوي، مما أدى إلى نمو كتلة حميدة في حلقها ووجها. ويحدث عيب الولادة هذا عندما تفشل الأوعية اللمفاوية، بإزالة السوائل الزائدة من أنسجة الجسم بشكل صحيح أثناء الحمل.

وأمضت الفتاة معظم حياتها في المستشفى بسبب هذه الحالة النادرة التي تصيب واحداً من كل 4000 شخص بدرجات متفاوتة. وخضعت هانا لأكثر من 55 عملية جراحية، شملت تخفيض اللسان، وترقيع الجلد، وتقليص الورم واستنزاف الأوعية، إضافة إلى العديد من الجراحات التجميلية.


كذلك، عانت هانا التي تنحدر من ولاية ميسيسيبي، من الاكتئاب الذي أصابها في سن المراهقة المبكرة بسبب حالتها الصحية. وبعد سنوات من العمليات الجراحية والعلاجات، لم يعد التشوه اللمفاوي ملحوظاً كما كان عليه الحال من قبل.

وقالت هانا متحدثة عن تجربتها: "بعد الكثير من العمليات الجراحية تحسنت حالتي النفسية بشكل ملحوظ. أنا الآن أكثر ثقة من ذي قبل، وأحاول استخدام ثقتي لمساعدة الآخرين الذين يشعرون بالاكتئاب"

وتستعد هانا حالياً للخضوع لجراحة تجميلية إضافية في الفك لجعله أكثر تناسقاً، وتأمل بأن يساعدها الآخرون على تجاوز محنتها النفسية عبر تشجيعها على عدم الشعور بالإحراج أو التوتر من منظرها، بحسب ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية. 

المصدر
لبنان 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق