مؤسسة تمنح "الحياة" للسجينات: "دعم نفسي وورش فنية وتخصيص معاشات"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

علاقات و مجتمع

الأخبار المتعلقة

  • سجينات القناطر مع أطفالهن.. "فرحة لقاء ورهبة فراق"

  • سجينات فى البيت

  • "العصافير لا يملكها أحد".. هدية فاطمة ناعوت لـ"أطفال السجينات"

  • "رعاية أطفال السجينات": نسعى لإيجاد عقوبات بديلة لسجن الغارمات

أنشطة متنوعة تمنحها مؤسسة "حياة" للسجينات على مدار العام، لمساعدتهن على التعايش مع المجتمع من جديد، عقب قضائهن فترة قاسية من الحياة داخل الزنازين، من خلال جلسات علاج ومشغولات يدوية، وورش فنية ونحت بالطين وصناعة آلات، رسم حائط، بالإضافة إلى تقديم برنامج للدعم الاجتماعي، الذي يتضمن تخصيص معاشات، والسداد عن غارمات، وتقديم مساعدات معنوية ومادية.

يحكي هشام الصيفي، المنسق الإعلامي، أنه تم إنتاج عرض مسرحي بعنوان "جوه البرواز"، شاركت فيه سجينات بأدوارهن الحقيقية، وعدد من الممثلات الشابات، يرصد تفاصيل معاناة السجينات طوال فترة تنفيذ الحكم، إلى جانب تنظيم معرض فوتوغرافيا يحكي قصصهن أيضاً، ويعرض مشاريع نجاحهن بعد الخروج من السجن.

كثير من الأنشطة الفنية عرفت طريقها إلى عدد من السيدات اللاتي فقدن لذة الحياة، ويحاولن استعادتها مرة أخرى، من خلال خوض دورات تدريبية وورش فنية، ومنح أنفسهن الفرصة لخلق أهداف جديدة والسعي لتحقيقها: "الأنشطة دي فرقت في حياة ناس كتير"، وفقاً لـ"هشام"، بجانب إنتاج فيلم تسجيلي بعنوان "بيت حياة"، يحكي عن أول مركز لاستضافة السجينات، من إخراج مهند دياب.

المصدر
هن

أخبار ذات صلة

0 تعليق