الليرة التركية تواصل انخفاضها بسبب سياسات أردوغان

أخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال نايل الجوابرة، المحلل الاقتصادي الإماراتي، إن الأزمة الفعلية التي تواجه الليرة التركية هي بسبب السياسات التي يقوم بها الرئيس التركي رجب أردوغان، بدءاً من المقاطعة مع الولايات المتحدة الأمريكي مما تسبب في انخفاض قيمة العملة التركية ثم التدخل المباشر في السياسة النقدية من خلال إقالة محافظ البنك المركزي التركي.


وتابع الجوابرة خلال لقاء له في قناة الغد أن من أسباب تراجع الليرة التركية حالياً هو وجود مخاوف من مواجهة عقوبات أمريكية جديدة جراء التدخل العسكري التركي في الشمال السوري، مؤكداً أن كل تلك العوامل ساهمت في زيادة قلق المستثمرين وتسببت في خروجهم من السوق التركية، خاصة في ظل غياب الشفافية الحكومية والتدخل المباشر في السياسات النقدية.


وأعرب الجوابرة عن توقعاته بمواصلة أردوغان العملية العسكرية في الشمال السوري رغبة منه في تحقيق أي انتصار داخلي خاصة في حزبه وهو ما سيؤثر تباعاً على الليرة التركية ويؤدي إلى استمرار انخفاض قيمتها واستمرار هروب المستثمرين من تركيا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق