6 مشاريع لأفلام سعودية في مهرجان البحر الأحمر السينمائي لتطوير الأفلام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

«عكاظ» (جدة)

أعلن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي المشاريع السينمائية الـ12 المختارة في الدورة الأولى من معمل البحر الأحمر السينمائي لتطوير الأفلام، التي اختارتها لجنة دولية من بين 120 مشروعاً من 16 دولة، ثلثها لمُخْرِجات عربيات، وأكثر من ربعها بمشاركة مُنتِجات عربيات. ضمّت الأعمال المختارة 6 مشاريع لأفلام سعودية، إضافة إلى 6 مشاريع عربية من الأردن، ومصر، وفلسطين، والعراق، ولبنان، وذلك بما يعكس سعي البرنامج لدعم صناعة السينما محلياً وعربياً.

يشارك كل مشروعٍ بفريق من مخرجٍ وكاتب ومنتج. وقد ضمّت الأسماء المختارة مواهب صاعدة تقدّم أول أو ثاني أفلامها الطويلة، إضافة إلى أسماء بارزة تقدّم تجاربَ وأفكاراً جديدة. ويتنافس المشاركون ضمن البرنامج على منحتي تمويل لإنتاج اثنين من المشاريع بقيمة نصف مليون دولار لكل مشروع، مع فرصة تقديم المشروعين الفائزين كعرض أول في الدورة الثانية من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في 2021.

وتلتحق المشاريع المختارة في المعمل في برنامج متكامل يضم ثلاث ورش عمل تُعقد بالتعاون مع «تورينو فيلم لاب» في جدة التاريخية بإشراف خبراء عالميين في مجالات الإخراج والتصوير والصوت والمونتاج. كما يدعم المعمل كافّة مراحل الإنتاج السينمائي ابتداء من السيناريو، وحتى الجوانب التجارية المتعلقة بالتمويل والتوزيع وجذب الجماهير.

تنطلق الورشة الأولى في أكتوبر 2019 ليتم اختتام البرنامج على هامش مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في مارس 2020.

وضمّت اللجنة التي قامت باختيار المشاريع المختارة أسماء مهمة في صناعة السينما العربية والعالمية، تقدمهم محمود صبّاغ (الرئيس التنفيذي لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي)، وجوليا بيرغرون (مديرة سوق البحر الأحمر السينمائي)، وأنطوان خليفة (مدير البرنامج العربي في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي)، وجاين ويليامز (رئيسة قسم الدراسات في كلية مهرجان البندقية السينمائي)، وسافينا نيروتي (المديرة التنفيذية لتورينو فيلم لاب)، كما شارك في قراءة المشاريع المقدّمة للبرنامج كل من فهد الأسطا (كاتب وناقد سعودي)، وليالي بدر (شبكة راديو وتلفزيون العرب)، فيما تشرفت المنتجة السعودية جمانة زاهد على معمل البحر الأحمر السينمائي لتطوير الأفلام.

وتناولت المشاريع السعودية التحولات السيسو-اقتصادية وأثر الأحداث السياسية، مثل لحظة اكتشاف النفط، وحادثة اقتحام الحرم المكي سنة 1979. كما تناولت أوضاع تهميش المرأة، ونضالها الاجتماعي. فيما عالج أحد المشاريع مسألة نفسية معاصرة تتعلق بمشاعر الوحدة.


المصدر
صحيفة عكاظ

أخبار ذات صلة

0 تعليق