آبي يبدأ وساطته في طهران وروحاني يرجّح تراجع "تهديد" واشنطن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

طهران – أ ب، أ ف ب – | منذ 3 دقائق في 13 يونيو 2019 - اخر تحديث في 13 يونيو 2019 / 02:01

استهلّ رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي زيارته طهران، محاولاً التوسّط بين إيران والولايات المتحدة، بلقاء الرئيس حسن روحاني الذي رجّح أن تفقد واشنطن "قدرتها على التهديد".


ويجتمع آبي غداً الخميس بالمرشد علي خامنئي، علماً انه أول رئيس وزراء ياباني يزور إيران، منذ الثورة عام 1979.

وتأتي زيارة آبي في ظلّ توتر أميركي – إيراني، إذ انسحبت إدارة الرئيس دونالد ترامب من الاتفاق النووي المُبرم عام 2015، وأعادت فرض عقوبات على طهران. كذلك أرسلت الولايات المتحدة حاملة طائرات وسفينة حربية وبطارية صواريخ باتريوت وقاذفات "بي-52" إلى المنطقة، تحسباً لتهديد إيراني "وشيك". وتسعى واشنطن إلى "تصفير" صادرات النفط الإيرانية، وتمارس ضغوطاً على حلفاء في هذا الصدد، بينها طوكيو التي أوقفت استيراد نفط من طهران.

والتقى آبي روحاني الذي كان قال خلال جلسة للحكومة اليوم الأربعاء: "فرضت أميركا كل ما تستطيع فرضه من الضغوط التي بلغت ذروتها، لكن تأثيرها سيتضاءل تدريجاً. شعبنا يشعر الآن بهدوء أكبر ممّا كان عليه قبل سنة، وهو أكثر تفاؤلاً بمستقبل البلاد".

وكان آبي قال قبل مغادرته طوكيو: "في ظلّ قلق بسبب التوتر المتصاعد في الشرق الأوسط الذي يتركّز عليه اهتمام المجتمع الدولي، تأمل اليابان بأن تفعل ما في وسعها من أجل السلام والاستقرار في المنطقة". وأعرب عن أمله بـ "تبادل صريح لوجهات النظر" مع روحاني وخامنئي.

وأعلن ناطق باسم الحكومة اليابانية أن آبي وترامب ناقشا هاتفياً الثلثاء "الوضع في إيران"، ضمن ملفات أخرى. لكن مسؤولين يابانيين شددوا على أن رئيس الوزراء ليس ذاهباً إلى طهران مع لائحة طلبات، أو حاملاً رسالة من واشنطن.

وذكر مسؤول ياباني أن زيارة آبي تستهدف "التوسّط بين إيران والولايات المتحدة" و"العمل لخفض التوتر"، ثم "ترسيخ الصداقة" بين طهران وطوكيو و"إظهار" رغبة اليابان "في المساهمة بالسلام في الشرق الأوسط".

وسبق آبي إلى طهران، وزير الخارجية الياباني تارو كونو الذي التقى نظيره الإيراني محمد جواد ظريف الذي جدّد شكواه من "حرب اقتصادية تشنّها أميركا على الشعب الإيراني".

وأشاد بـ "علاقات ديبلوماسية لعريقة تمتد إلى 90 سنة بين طهران وطوكيو"، واصفاً اليابان بأنها "دولة صديقة وشريكة الجيدة لإيران، سياسياً واقتصادياً وثقافياً".

ونشرت صحيفة إيرانية على صفحتها الأولى اليوم، صورة لسحابة فطر من تفجير نووي، في إشارة إلى إلقاء الولايات المتحدة قنبلتين ذريتين على مدينتَي هيروشيما وناكازاكي اليابانيتين عام 1945، وسألت "كيف يمكنك أن تثق بمجرم حرب، يا سيد آبي"؟


هذا المقال "آبي يبدأ وساطته في طهران وروحاني يرجّح تراجع "تهديد" واشنطن" مقتبس من موقع (الحياة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الحياة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق