600 ألف مستخدم لنظام العنونة الذكي «مكاني» في 2018

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المصدر:
  • دبي- وائل نعيم

التاريخ: 21 أبريل 2019

كشف داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي لــ«البيان» أن عدد مستخدمي نظام العنونة الذكي «مكاني» خلال العام 2018 بلغ 600 ألف مستخدم، لافتاً إلى أن عدد مرات تحميل التطبيق منذ إطلاقه حتى اليوم بلغ أكثر من 1.9 مليون مرة، وأنه يوجد في إمارة دبي حالياً أكثر من 150 ألف رقم «مكاني».

وقال: تم التواصل مع الإمارات الأخرى لتفعيل نظام العنونة الذكي «مكاني»، حيث تم تطبيق النظام في كل من إمارات عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، لافتاً إلى أن كل مبنى في إمارة دبي يحمل رقم «مكاني»، وتوجد آلية لتوفير هذا الرقم لكل مبنى يتم الانتهاء من إنشائه بعد إصدار شهادة إنجاز له.

وقال الهاجري: إن نظام العنونة الذكي «مكاني»، هو نظام استدلالي دقيق، داعياً الجميع إلى تجربة هذا النظام والاستفادة من مميزاته.

ويهدف التطبيق الذي ابتكرته بلدية دبي إلى تمكين جميع الأفراد من الاستدلال على المواقع المقصودة بشكل سريع وسهل، والوصول إليها عن طريق خرائط إلكترونية يتم تحميلها على كافة أجهزة الهواتف الذكية كالآيفون والآيباد وهواتف الأندرويد والحواسيب اللوحية والمكتبية والأنظمة الملاحية «جي بي اس».

5 إمارات

ويعد التطبيق فريداً من نوعه، وذلك لدوره الكامن في تعزيز نظام العنونة الجغرافية الرسمية والمعتمدة في الإمارات الخمس المذكورة، حيث يتألف رقم مكاني من 10 أرقام، ولا يتطلب استخدامه تضمين أية أسماء أو رموز. كما أنه يعمل بشكل فعال من دون الحاجة للاتصال بشبكة الإنترنت بعد أول استخدام له.

وتم تطوير التطبيق بتقنية جديدة تعتمد على استخدام ما يسمى العنوان الرقمي والذي يتألف من 10 أرقام تسلسلية، وذلك كبديل عن مسميات المباني والعناوين المتعارف عليها، لتسهيل استخدامه من قبل كافة الزائرين والمقيمين مهما اختلفت ثقافاتهم ولغاتهم.

مميزات

وتعتبر دبي أول مدينة في العالم تستخدم أرقاماً يطلق عليها (رقم مكاني) لتحديد المواقع، والاستدلال عليه بدقة من خلال خريطة إلكترونية تفاعلية، ويعمل النظام الذكي للعنونة على تقليل زمن الرحلات للمركبات المختلفة داخل الإمارة، ويساعد في الوصول إلى وجهاتها بدقة، ما يقلل من حجم انبعاثاتها الكربونية، ويُمكن النظام مستخدميه من الوصول إلى الوجهات المختلفة في الإمارة بشكل ذكي وبدقة متناهية تصل إلى متر مربع واحد فقط.

ويتميز التطبيق بأنه يعرض حدود المباني ومداخل المباني محددة كنقاط على الخريطة التفاعلية، ويقوم بحساب عرض المسار بين موقعين أو أكثر على الخريطة وشرح خطوات الوصول للموقع المستهدف.

ويستمد النظام إحداثياته الدقيقة من الأقمار الصناعية بشكل مباشر، ويوفر لمستخدميه معلومات متنوعة عن إحداثيات عن المواقع، والمداخل المختلفة للمباني والمنشآت، وذلك عن طريق إدخال 10 أرقام مميزة لكل مداخل المباني في الإمارة.

كما يمكن التطبيق المستخدمين من اختيار عرض الخريطة التفاعلية كخريطة تخطيطية أو بالصور الأقمار الاصطناعية. وتتوفر معلومات عن حركة المرور الحالية للشوارع والطرقات الرئيسية. كما يقوم التطبيق بتحديد المرافق والمواقع المعروفة المجاورة للمستخدمين والتي تتضمن المحلات.

ويتوافق نظام العنونة الذكي «مكاني»، مع جميع أنظمة الأجهزة الملاحية الشائع استخدامها حول العالم. كما يساعد في تحديد واحتساب المسار والمسافة بين الموقع الأصلي والمستهدف للوصول إليه. ويعرض التطبيق كافة المرافق العمومية المعروفة حول المكان المستهدف وتحديد مكان الوجهة عبر الضغط على الأماكن من خلال الخريطة التفاعلية، إلى جانب خاصية مشاركة الموقع مع الأصدقاء والمعارف على شبكة الإنترنت. وعرض حالة المرور والطرق المزدحمة وأهم الطرق البديلة ما يسهل عملية التجول والتنقل بين المواقع المستهدفة.

طباعة Email Ùيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

هذا المقال "600 ألف مستخدم لنظام العنونة الذكي «مكاني» في 2018" مقتبس من موقع (البيان) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو البيان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق