دبلوماسي سابق: جزء كبير من الأزمات الحالية سببه الصراعات العربية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال السفير حمدي صالح، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن جزء كبير من الأزمات العربية سببه الصراعات العربية، متابعًا: "مثل تبني قطر وآخرين الجماعات المتطرفة، ودعم إيران"، مؤكدًا أن هذا هو السبب الأساسي للمشكلة، والذي أدى إلى تدخل قوى خارجية.

وأضاف "صالح"، خلال لقاء خاص ببرنامج "اليوم"، المذاع على فضائية "دي إم سي" مساء اليوم الأحد، أن كل القوى الإقليمية تطمع حاليًا في أجزاء من سوريا؛ تركي، وإيران، بالإضافة إلى اعترافات الرئيس الأمريكي، والإرهاب.

وشدد مساعد وزير الخارجية الأسبق، على أنه يجب أن يكون هناك تكير عميق لحماية تركيا من التهديدات الحالية، وإعادة سوريا للإطار العربي.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي، عاد إلى أرض الوطن عقب مشاركته في القمة العربية الثلاثين بتونس.

وانطلقت بالعاصمة التونسية، اليوم الأحد، أعمال القمة العربية الـ 30 برئاسة تونس خلفا للمملكة العربية السعودية، حيث يتسلم الرئيس التونسى الباجي قايد السبسي الرئاسة من الملك سلمان بن عبد العزيز بمشاركة ملوك وأمراء ورؤساء الدول العربية، وحضور الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

وجاءت مشاركة السيسي في القمة العربية مخالفة لما ذكرته وسائل إعلام في وقت سابق، بأن الرئيس المصري لن يحضر شخصيا القمة العربية، ورجحت أن يتولى تمثيل مصر رئيس وزراء البلاد أو وزير خارجيتها.

وحضر قمة تونس عدد من الزعماء والقادة العرب؛ على رأسهم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وأمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والعاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس العراقي برهم صالح والرئيس اللبناني ميشال عون.

وناقشت القمة العربية عدة قضايا بما فيها القضية الفلسطينية والأزمات في اليمن وسوريا وليبيا، بما في ذلك اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل.

وكان وزراء الخارجية العرب قد اختتموا اجتماعهم التحضيري للقمة، بتأكيد التمسك بالسيادة السورية على الجولان، والتشديد على رفض التدخلات الإيرانية في شؤون المنطقة.

هذا المقال "دبلوماسي سابق: جزء كبير من الأزمات الحالية سببه الصراعات العربية" مقتبس من موقع (بوابة الفجر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق