تضم تخصصات لأول مرة في مصر.. تعرف على مشروع جامعة الجلالة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال المهندس صلاح موافي، استشاري تنفيذ مشروع جامعة الجلالة، إن المشروع مقام على مساحة 173 فدان، وبدأ في شهر مارس 2018، وتم إنجاز 95% من حجم الأعمال الخرسانية في المشروع، ويتبقى بناء المستشفى التابع لكلية الطب.


وأضاف "موافي"، في لقاء مع برنامج "مصر النهاردة"، المذاع على القناة الأولى بالتلفزيون المصري، وتقدمه الإعلامية ريهام الديب، والإعلامي أحمد سمير، أن المشروع يضم 14 كلية من بينها 6 كليات طبية، و3 كليات نظرية، بالإضافة للهندسة والفنون الجميلة والعلوم والعمارة، وتحتوي على كل التخصصات الدراسية في نفس المكان.


وأشار إلى أن هناك بعض التخصصات الجديدة في الكلية مثل كلية الإدارة والسياسات العامة، وسيكون هناك توأمة بين جامعة الجلالة والجامعات العالمية.


وقالت ريهام الديب، إن الجامعة تضم تخصصات لأول مرة في مصر مثل البايوتكنولوجي، والصناعات الدوائية، والصناعات الغذائية، وكلية الإدارة والسياسات العامة.


ويهدف مشروع مدينة الجلالة إلى تطوير هضبة الجلالة بالعين السخنة، تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وبمعاونة عدد من الشركات الوطنية والمقاولين.


ويضم المشروع عدد كبير من المشروعات التي تتضمنها الهضبة، كمحطة تحلية المياه ومشروع طريق الجلال، ومدينة الجلالة الواقعة أعلى هضبة الجلالة التي تشمل كافة المرافق والخدمات ومن بينها جامعة الجلالة التي صممت على طراز عالمي لتحتضن 13 كلية.


ومن بين المشروعات التي تشهدها هضبة الجلالة في تطويرها هو منتجع الجلالة السياحي الذي يعتبر بمثابة نقلة نوعية في مستوى الخدمات السياحية بمصر من حيث تكامل كافة العناصر السياحية به من فنادق وفيلات وشاليهات وملاهي مائية وأنشطة ترفيهية.


كما تضم هضبة الجلالة تلفريك، وهو يعد الأكبر في منطقة الشرق الأوسط والثالث الذي يتم إنشاؤه في مصر، والذي يعد من أهم العوامل الجاذبة للسياح في مصر وتحديدًا في منطقة هضبة الجلالة بالعين السخنة بعد الانتهاء من أعمال تطويرها، فضلًا عن طريق جبل الجلالة الذي تم شق الطريق فيه بعمالة وصلت إلى نحو 120 ألف عامل، وتم شق نحو 84 كيلومترًا.

هذا المقال "تضم تخصصات لأول مرة في مصر.. تعرف على مشروع جامعة الجلالة" مقتبس من موقع (بوابة الفجر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق