جمعية اختلافات التعلم نظمت رحلة للمغامرات والتحدي بجزيرة فيلكا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عبدالعزيز الفضلي

أكدت المدير التنفيذي للجمعية الكويتية لاختلافات التعلم «كالد» نورية العميري ان الجمعية نظمت بالتعاون مع مركز ضوى اليادة التطوعي المخيم السابع تحت عنوان «مغامرات وتحدي في فيلكا» تحت رعاية بنك الكويت الوطني الراعي الرسمي لنشاطات الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم الشبابية حيث قام المشاركون من بنين وبنات بجولة في الجزيرة على الآثار التي تعود الى الحضارة الإغريقية منذ أكثر من 3000 عام وبزيارة متحف عبدالله السالم الذي يحتوي على مقتنيات تمثل الحياة البحرية والبيئة الصحراوية.

وأوضحت العميري في تصريح صحافي أن برنامج المخيم تضمن نشاطات رياضية مائية كسباق القوارب ومسابقات ترفيهية وثقافية هادفة ومنها ورشة التدوير لسقي الطيور و«ورشة زراعة الجزر الأحمر»، حيث كانت جزيرة فيلكا مشهورة بزراعة هذا النوع من الخضار في السابق.

وأشارت العميري الى أن الورشة التي نظمتها الجمعية حققت هدف «التدوير لسقي الطيور» أحد أهم أهداف المخيم وهو المساهمة للحفاظ على البيئة من خلال تدوير المواد واستعمالها عدة مرات ومن خلال الحفاظ على الحيوانات التي تسكن الجزيرة او تأتي إليها في مواسم معينة وقام المشاركون بتدوير مواد مستعملة من أجل عمل أوان تصلح لوضع الماء من أجل مساعدة الطيور على تحمل الحرارة الشديدة في الجزيرة.

ولفتت العميري الى أنها قدمت شرحا عن سبب استعمال كلمة «تحدي» وان الهدف من المخيم هو ان يقوم المشاركون بتحدي أنفسهم أولا، من خلال النشاطات التي يقومون بها وثانيا، تحدي الجو شديد الحرارة في مثل هذا الوقت من السنة والاستمتاع بما يقومون به بالرغم من ذلك.

بدورها، أكدت نائب رئيس مركز ضوى اليادة التطوعي وفاء البكر الى ان «أحد أهم أهداف المخيم وهو تطوير المهارات القيادية للمشاركين بحيث يتم اختيار عدد منهم للمشاركة في المخيمات القادمة كقادة وينضموا الى فريق المتطوعين في المركز».

المصدر
جريد الأنباء الكويتية

أخبار ذات صلة

0 تعليق