التعليم في أوكرانيا..تقاليد عريقة وجودة في الابتكار

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بقلم السفير أوليكساندر بالانوتسا

يمكن مقارنة التعليم العالي بمفتاح العديد من الأبواب، لذا فإن اختيار الجامعة يعد خطوة مسؤولة. فلماذا تستحق جامعات أوكرانيا اهتمام الباحثين عن التعليم الفعال عالي الجودة؟

وفقا لتصنيفات «The QS World University Rankings» العالمية، تعد 6 جامعات أوكرانية من بين أفضل 1000 جامعة في العالم، بما في ذلك جامعة سيكورسكي للعلوم التقنية في العاصمة كييف، وجامعة كييف الوطنية باسم تاراس شيفتشينكو، واللتان شغلتا المركز الأول في تصنيف أفضل 200 جامعة في أوكرانيا لعام 2018.

فقد أبرمت الجامعات المذكورة أعلاه، وكذلك جامعة بوهومولتس الوطنية الطبية في مدينة كييف، اتفاقية تعاون مع الجانب الكويتي لزيادة تطوير التعاون متبادل المنفعة في المجالات التعليمية والعلمية.

تكاليف التعليم والمعيشة في أوكرانيا أكثر قدرة على المنافسة منها في الدول الأوروبية.

إضافة إلى ذلك، تقدم الجامعات الأوكرانية مجموعة واسعة من مستويات التعليم العالي بدءا بدرجة البكالوريوس وصولا الى درجة الدكتوراه، وأشكال التعليم من خلال (الدوام اليومي التقليدي، وعبر المراسلة، والدوام المسائي، وعبر الانتساب).

ويتلقى أكثر من 75000 طالب أجنبي قدموا من 154 دولة في العالم تعليمهم العالي في أوكرانيا، في 443 جامعة في جميع أنحاء البلاد، فهناك فرصة لاختيار لغة التعليم من بين الإنجليزية (43.5% من الطلاب الأجانب يفضلونها) أو الروسية (29.4%) أو الأوكرانية (27%). كما أن مدة دراسة اللغة سواء الروسية أو الأوكرانية في المعهد التحضيري لا تتجاوز 9-10 أشهر.

ومن التخصصات الأكثر شعبية لدى الأجانب في أوكرانيا هي: الطب، طب الأسنان، علوم الكمبيوتر، تكنولوجيا الطيران، هندسة النفط والغاز، وعلوم اللغة.

وتم منح 40 تصريح دخول للمواطنين الكويتيين لغرض الدراسة في أوكرانيا خلال 9 أشهر من سنة 2019، أما في سنة 2018 فقد بلغ عدد التصريحات 36 تصريحا.

وبالنسبة إلى مجال الطب، فإن أقدم جامعة لدراسة الطب في أوكرانيا هي جامعة بوهومولتس الوطنية الطبية، التي درس فيها العالم - الطبيب الحائز على جائزة نوبل يفهيني إيفانوفيتش تشازوف، والكاتب ميخائيل بولغاكوف، والعديد من الشخصيات البارزة الأخرى.

ولدى الطلاب الأجانب، والذين تبلغ نسبتهم في المرحلة الجامعية 10%، الفرصة لممارسة التدريب العملي بعد التخرج، وأن يكونوا أطباء مقيمين، وإمكانية تحضير الماجستير والدراسات العليا تحت إشراف المعلمين المؤهلين تأهيلا عاليا، بما في ذلك ثمانية أكاديميين و189 طبيبا من الحاصلين على درجة الدكتوراه في العلوم.

كما تتعاون الجامعة مع منظمة الصحة العالمية و32 أكاديمية عالمية وأوروبية، فضلا عن الجمعيات المهنية.

وتعتبر الجامعة الوطنية للعلوم التقنية «جامعة سيكورسكي للعلوم التقنية في كييف»، الجامعة التقنية الرائدة في أوكرانيا وهي واحدة من أكبر المؤسسات التعليمية في أوروبا، إذ تحتضن أكثر من 25000 طالب وأكثر من 500 أستاذ.

كما وتتعاون الجامعة مع الجامعات التقنية في عشرات البلدان، والمنظمات الدولية (اليونسكو، واليونيدو، ومنظمة حلف شمال الأطلسي، وغيرها) والشركات (موتورولا، سيمنس، سامسونج، إنتل، إلخ).

وفيما يخص جامعة تاراس شيفتشينكو الوطنية في كييف، فهي واحدة من أعرق المراكز التعليمية والعلمية الحديثة في أوكرانيا، والتي لديها اتفاقيات شراكة مع 227 مؤسسة تعليمية وعلمية أجنبية.

وتنشط الجامعة في العمل على زيادة عدد طلابها الأجانب، وتقدم برامجها التعليمية باللغة الروسية والإنجليزية.

كما وتضم جامعة تاراس شيفتشينكو الوطنية في كييف 13 كلية و8 معاهد وكليتين ووحدات هيكلية أخرى، ويعمل بها 626 دكتورا متخصصا.

وتولي أوكرانيا اهتماما كبيرا بالتعليم منذ مراحله الأولى في سبيل إعداد الإنسان القادر على البناء في جميع مجالات الحياة، وبما يحقق له ولبلده مستقبلا أفضل.

هذا المقال "التعليم في أوكرانيا..تقاليد عريقة وجودة في الابتكار" مقتبس من موقع (جريد الأنباء الكويتية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو جريد الأنباء الكويتية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق