مستشفيات السعودي الألماني تحتفي بنجاحات «2019» وتتطلع بتفاؤل نحو «2020»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكَّد رئيس مجموعة مستشفيات السعودي الألماني مكارم صبحي بترجي أن مجموعة مستشفيات السعودي الألماني قامت بتنظيم أكثر من مائة زيارة لأهم الأطباء من ألمانيا وغيرها من الدول، وذلك لتقديم العلاج للمرضى ضمن مستشفياتها في المنطقة، وإجراء مئات الاستشارات والعمليات الجراحية الناجحة، بما في ذلك إجراء أول عملية جراحية ثورية في المنطقة وهي عملية التحفيز العميق للدماغ لعلاج المصابين بالشلل الرعاش (مرض باركنسون). وقال بترجي: "نحن فخورون بأننا قمنا في عام 2019 بتقديم خدمات الرعاية الصحية لأكثر من مليوني مريض. ونهدف إلى تعزيز استثماراتنا في خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة لمواصلة جهودنا في تخفيف معاناة الأفراد وإحداث تأثير إيجابي على حياتهم، ونعمل بشكل متواصل على ابتكار طرق مختلفة لخدمة المجتمع بشكل أفضل، حيث تتمثل أولويتنا في تزويد المجتمع المحلي بخدمات الرعاية الصحية الدولية عالية الجودة دون الحاجة للسفر لتلقي العلاجات في الخارج. ولتحقيق ذلك، عمدنا إلى استقدام خبرات طبية عالية المستوى، إضافة إلى دمج أحدث التقنيات الطبية في خدماتنا".

وأضاف: "من بين الإنجازات الكبيرة للمجموعة في عام 2019 هو انضمام المستشفى السعودي الألماني القاهرة إلى شبكة مايو كلينيك للرعاية الصحية، التابعة لـ"مايو كلينيك" وهي المستشفى رقم واحد في الولايات المتحدة، ما يجعله المستشفى الوحيدة في إفريقيا الذي ينضم إلى هذه الشبكة. كما شهدت المجموعة توسعًا كبيرًا، حيث قامت بافتتاح فرعين خلال عام 2019 وهما؛ مستشفى السعودي الألماني العاشر في عجمان وكذلك المستشفى السعودي الألماني الحادي عشر في الدمام. ويعد مشفانا في مدينة الدمام أحدث مرافقنا الصحية التي تتيح للناس في المنطقة الشرقية الحصول على خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة. وتتوافر خدماتنا حاليًا لأكثر من 90 في المائة من المرضى في المملكة، ونحو 60 في المائة من السكان في دولة الإمارات".

واستطرد: "نتيجة لجهودنا المركزة تقدمنا بـ 31 نقطة على سلم خدمات المرضى المنومين على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، في حين تحسن ترتيبنا في خدمات الطوارئ على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي بشكل كبير، حيث أصبحنا ضمن أفضل 6 في المائة من المستشفيات في دول المجلس في هذا المجال".

المصدر
صحيفة الجزيرة

أخبار ذات صلة

0 تعليق