الشورى يوافق على اتفاقيتي المنطقة المقسومة والمغمورة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وافق مجلس الشورى خلال جلسته المنعقدة اليوم الأربعاء على الاتفاقية الملحقة باتفاقيتي تقسيم المنطقة المقسومة والمنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بين المملكة ودولة الكويت ومذكرة التفاهم المتعلقة بإجراءات استئناف الإنتاج النفطي من المنطقة المقسومة والمنطقة المغمورة في الجانبين.

وفي وقت سابق، أشاد وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، بدور ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في التوصل لاتفاق استئناف الإنتاج من المنطقة المشتركة مع الكويت.

وقال الأمير عبدالعزيز بن سلمان إنه من باب نسبة الفضل إلى أهله فقد كان لولي العهد الأمير محمد بن سلمان دور بارز في التوصل للاتفاق ومذكرة التفاهم مع الكويت بشأن استئناف الإنتاج من المنطقة المقسومة مع الكويت.

وتابع وزير الطاقة إنه خلال مرحلة المفاوضات بين المملكة والكويت بشأن المنطقة المقسومة في السنوات القليلة الماضية لم نكن نبحث عن اتفاق بل توافق مع الأشقاء الكويتيين، لافتًا إلى أن الفرق بينهما شاسع.

وأوضح الأمير عبدالعزيز بن سلمان في كلمة له على هامش حفل الإعلان عن استئناف العمليات الإنتاجية في المنطقة المقسومة بمنطقة الوفرة أن الوصول إلى اتفاق تعني أن هناك فريقين يتفاوضان والتوافق يعني أن هناك طرفين يعملان كفريق واحد ويسعيان للوصول إلى ترتيبات مستدامة مستقرة لتعزيز التعاون بينهما.

وأكد أن العلاقة الأخوية بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وأخيه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، تعد قدوة لشعبي البلدين معتبرًا إياها أساس الشراكة الكويتية السعودية وأبلغ تجسيد لها.

وقال الأمير عبدالعزيز بن سلمان إن لقاءه اليوم بأمير الكويت بعد توقيع اتفاقية المنطقة المقسومة واستماعهم لتوجيهاته أشعرهم بالأبوة الحقة مشيرًا إلى أن ما يربط البلدين أكبر من الحدود والأوطان ويربطنا الدم والتاريخ المشترك.

وكان وزير الطاقة ووزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، وقعا في وقت سابق اليوم اتفاقية ملحقة باتفاقية تقسيم المنطقة المحايدة واتفاقية تقسيم المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بين البلدين.

كما وقع الأمير عبدالعزيز بن سلمان ووزير النفط الكويتي، مذكرة تفاهم تتعلق بإجراءات استئناف الإنتاج النفطي في الجانبين.

المصدر
صحيفة المواطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق