أبو خضير: ليس غريباً على الهلال تحقيق آسيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

هنأ أمين عام نادي الهلال السابق سامي ابو خضير إدارة وجماهير نادي الهلال بمناسبة تحقيق الفريق الأول بطولة دوري أبطال آسيا 2019 في اليابان وقال: «بدون أدنى شك تحقيق بطولة أو اثنتين في كل موسم ليست بغريبة على فريق كالهلال النادي الذي طوال تاريخه لم يتغيب عن الذهب طويلاً، والفريق الذي إن أغضب مدرجه يرضيه بشكل عاجل بالصعود لمنصات الذهب في وقت قياسي فيكاد لايخلو موسم من دون بطولة وهذا بحد ذاته لايكفي المدرج الأزرق بل يجابه في جميع الجبهات والمسابقات لأجل إرضاء مدرجه الفخم، وليسمح لي الجميع أن الهلال هو ترمومتر الكرة السعودية لما يقدمه من أداء عالٍ فنياً بوجود كوكبة من نجومه المحليين والأجانب العالميين الذي يكون حضورهم للدوري ذا فائدة على الكرة السعودية لرفع مستوى المنافسة مع الجميع وهنا يجب أن نقدم الشكر بأسمي وباسم جميع السعوديين والعرفان لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الشاب الطموح الأمير محمد بن سلمان لما يوليانه من دعم واهتمام ومتابعة لكل مايهم الشباب الرياضي وتقديم دعم استثنائي للرياضة بشكل عام لإيجاد أرض خصبة للإبداع والتميز رياضياً وكلنا فخر أن يكون الأمير محمد بن سلمان أحد أهم عوامل النجاح في تحقيق الإنجازات والبطولات نظير الدعم غير المسبوق في تاريخ الرياضة السعودية».

وأضاف: «الهلال نادي يجبر كل من يتابعه سواء مشجعيه أو منتقديه بالتصفيق نظير مايقدمه من إبداع داخل المستطيل الأخضر، ولو نظرنا إلى سجل البطولات لرأينا بونا شاسعا بينه وبينه الأندية الأخرى مع الاحترام والتقدير لكل أندية الوطن ولكن الواقع يفرض على كل من يتابع هذا الفريق الإشادة والإعجاب بما يقدمه وأحد أسرار هذا التوهج هو وجود أعضاء شرفه الداعمين ماديا ومعنويا مطبقين العبارة الشهيرة في فريقهم بقيادة رجال على قلب رجَال فتجدهم يقفون مع كل رئيس يستلم قيادة النادي ويقدمون الدعم اللازم وحل المشاكل التي تعترض الفريق بالإضافة إلى النظرة الثاقبة لديهم لبناء مستقبل النادي».

مؤكداً أن مايقوم به رجال الهلال لايكاد يوجد في أي ناد آخر، وهنأ يجب أن أشيد بالعمل الذي تقوم به الإدارة الهلالية بقيادة الطموح فهد بن نافل وأعضاء مجلس إدارته على العمل الناجح في أول موسم لهم واتخاذ الصمت بعيداً عن الإعلام أول خطوات العمل وانتهاج سياسة دع عملك يتحدث عنك وهو ماتحقق بفضل الله أولاً. وأشار إلى أكبر داعم طوال تاريخ الزعيم وهم جماهيره العاشقة وسر من أسرار تحقيق كل هذه الإنجازات بفضل الدعم والمساندة في كل مكان فتجده في كل مكان يسافر له الفريق الجمهور في استقباله لتحفيزهم لمواصلة سير الانتصارات وتحقيق الإنجازات التي ملأت خزائن النادي ولعل ماشاهدناه في اليابان خير دليل على ذلك.

وقال: «الهلال طوال تاريخه تعاقب عليه الكثير من النجوم واللاعبين المميزين بفكرهم واحترافيتهم وادائهم داخل الميدان فتجد أن كل من ينتسب لهذا الصرح العملاق يكون له بصمة في سجلات النادي وتسجيل أرقام قياسية في البطولات والانتصارات ومن أجمل مايكون هو تردد اللاعبون القدامى بين الحين والآخر لزيارة معشوقهم والالتقاء بجماهيرهم التي تحفظ لهم كل الود والاحترام ولو رجعنا بالذاكرة للوراء قليلاً لشاهدنا زيارات اللاعبين والمدربين الذين عملوا في النادي أمثال ويلهامسون ورادوي وطارق التايب بالإضافة إلى المدرب السابق البلجيكي جريتس والكرواتي زلاتكو والأرجنتيني دياز الذي مازال يردد بأن أجمل أيامه كانت في الهلال وهذا الأمر لم يأت من فراغ بل لوجود البيئة الرياضية الصحية والمناسبة لتقديم عمل ناجح بكل المقاييس».

واختتم حديثه بالقول: «إدارة الهلال ينتظرها مجد جديد بعد توفيق الله بالمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية ومواصلة صدارة الدوري وتحقيق إنجازات أكثر وبإذن الله نبارك لهم وللجماهير الهلالية نهاية الموسم».

الزعيم توج ببطولة تاريخية

المصدر
جريدة الرياض

أخبار ذات صلة

0 تعليق