تظاهرات لبنان تبدأ شهرها الثاني ولا بوادر لحل سياسي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أ ف ب (بيروت)

خرج لبنانيون مجدداً الى الشوارع اليوم (الأحد) مع دخول حراكهم شهره الثاني، بينما لا تزال الأزمة السياسية تراوح مكانها من دون أي بوادر لحل قريب، بعد سحب اسم محمد الصفدي الوزير السابق من التداول لتشكيل حكومة جديدة، تحت ضغط الشارع وتبادل القوى السياسية الاتهامات بالتعطيل.

ويشهد لبنان منذ 17 أكتوبر تظاهرات شعبية غير مسبوقة بدأت على خلفية مطالب معيشية، في حراك بدا عابراً للطوائف والمناطق، ومتمسكاً بمطلب رحيل الطبقة السياسية بلا استثناء، على وقع أزمة اقتصادية ومالية خانقة.

وخرج آلاف إلى الساحات اليوم تحت عنوان «أحد الشهداء»، تكريماً لمتظاهرين قتلا منذ بدء الاحتجاجات، آخرهما الثلاثاء برصاص عسكري خلال مشاركته في قطع طريق حيوي جنوب العاصمة بيروت.


المصدر
صحيفة عكاظ

أخبار ذات صلة

0 تعليق