قصة خطيبين خططا للزواج وتفجير برج ايفل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مثل شاب وشابة في فرنسا أمام القضاء، بعد كشف مخططهما لتفجير برج إيفل، حيث يواجهان أحكاما قد تصل إلى 30 عاما من السجن.

وكانت الشابة ذات الـ 16 عاما قد اعتنقت الإسلام وكذلك خطيبها وهو في العشرين، والتقى الشابان على موقع الكتروني للتعارف، وارتبطا بعلاقة عاطفية.

لكنهما في نفس الوقت خططا لأن يقوم زوج المستقبل بتفجير نفسه في برج «ايفل» باعتباره مقرا للخمور، وأن تلتحق الزوجة بأحد البلدان الإسلامية «موشحة» بلقب «أرملة الشهيد».

وحدد الشابان موعد العملية، وجندا لها 9 أشخاص آخرين ،لكل منهم مهمة محددة.

ويوجد الشاب حاليا في السجن، وقد كتب رسالة لخطيبته يذكرها فيها بأنهما ما زالا مخطوبين وليس لها الحق في الزواج من غيره ، كما أكد في التحقيقات أنه كان ينوي تنفيذ تلك العملية فقط لإثارة إعجابها لأنه يحبها جدا.

أما الأخرى فتحاكم في حالة سراح مؤقت ، بعدما كانت في مركز للقاصرين الجانحين.

المصدر
صحيفة صدى

أخبار ذات صلة

0 تعليق