مسؤول أمريكي يؤكد دعم نووي السعودية 

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المواطن- ترجمة: منة الله أشرف 

أكد مسؤول أمريكي رفيع، أن واشنطن تجري محادثات مع الرياض، حول دعم البرنامج النووي السعودي المخطط له، وأن القيادة السعودية ترغب في توقيع اتفاقية 123 مع الولايات المتحدة، بحسب موقع ميدل إيست إيكونوميك دايجست MEED.

يأتي ذلك بعد حديث وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري، في 26 أكتوبر الماضي، الذي أكد فيه أن المحادثات جارية.

اتفاقية 123، هي جزء من قانون الطاقة الذرية الأمريكي لعام 1954 الذي يحدد القواعد التي تحكم التعاون النووي الأمريكي مع الدول الأخرى، وبموجب شروط الاتفاقية، يتعين على الرياض توقيع اتفاق مع واشنطن تلتزم بالاستخدام السلمي للتكنولوجيا النووية قبل أن تتمكن الشركات الأمريكية من التنافس على مشاريع الطاقة النووية في المملكة.

وعقدت الولايات المتحدة اتفاقية 123 مع 48 دولة حتى الآن، وفقًا لوكالة الأنباء ميد.

برنامج الطاقة النووية السعودي:

في نوفمبر 2018، عينت مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة KA-Care، ورلي بارسونز الأسترالية، في دور مكتب استشارات إدارة المشروع للبرنامج، وهي شركة هندسية تقدم خدمات توصيل المشاريع والاستشارات إلى قطاعات الموارد والطاقة وصناعات العمليات المعقدة.

وتخطط المملكة لتطوير الطاقة النووية من خلال استراتيجية ثلاثية الجوانب:

تطوير المنشآت:

سيتم تطوير غالبية الطاقة النووية من خلال منشآت نووية تقليدية، سيكون أولها محطة 2.8GW ثنائية المفاعلات.

وأعلنت KA-Care في أغسطس من العام الماضي، أنها منحت عقدًا إلى Assystem France؛ لإجراء دراسات استقصائية جيولوجية وأخرى عن الأثر البيئي للمشروع المخطط الأول.

اختيار الموقع:

ستسمح الدراسات للمملكة باختيار أنسب موقع يمكن البناء عليه، بالإضافة إلى تقديم تفاصيل تقنية مهمة لتصميم المشروع.

وتستعد الشركات العالمية للمشاركة في بناء أول محطة للطاقة النووية في المملكة، ففي يوليو من العام الماضي، قالت شركة روساتوم النووية الروسية إنها اختيرت للمشاركة في مناقصة إنشاء أول محطة للطاقة النووية في المملكة.

في وقت سابق من يوليو، كشفت وزارة الطاقة في كوريا الجنوبية، أن شركة المرافق العامة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو) قد وضعت القائمة المختصرة لأول مناقصة سعودية للطاقة النووية.

استخراج اليورانيوم:

ويشمل برنامج الطاقة النووية في المملكة، استخراج موارد اليورانيوم لتزويد المصانع بالوقود، حسبما قالت مصادر مقربة من البرنامج النووي للمملكة، ويعد تطوير قطاع التعدين في المملكة ركيزة أساسية في رؤية 2030.

تطوير الطاقة الذرية:

يُذكر أنه بالإضافة إلى تطوير الطاقة النووية، تخطط المملكة أيضًا لتطوير الطاقة الذرية بالمشاركة مع كوريا الجنوبية، واستثمر البلدان بالفعل أكثر من 487 مليون ريال سعودي (129.8 مليون دولار) في خطط المفاعلات النووية الذكية في جميع أنحاء المملكة.

المصدر
صحيفة المواطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق