مستشفى السلامة يسجل أول حالة تبرع ناجحة بالأعضاء لثلاثة مرضى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سجل مستشفى إن إم سي السلامة بمحافظة الخبر أول حالة ترشيح ناجحة لحالة وهب أعضاء، حيث استفاد ثلاثة مرضى من كليتي وكبد أحد المتوفين دماغياً.
وأوضح مدير إدارة مستشفى السلامة بالخبر الأستاذ محمد بن عبد الله العمران بأنه وصلت إلى طوارئ المستشفى حالة، تم تشخيصها من قبل الأطباء المختصين بالموت الدماغي، وتم على الفور إدخالها قسم العناية المركزة، وبعدها تم التواصل مع المكتب الإقليمي لتنشيط وتنسيق التبرع بالأعضاء في المنطقة الشرقية التابع للمركز السعودي لزراعة الأعضاء ومستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، لإنهاء إجراءات استئصال الكليتين والكبد بعد التواصل مع ذوي المتوفى عن طريق الفريق المختص بالتبرع بالأعضاء، والذين وافقوا على التبرع بكافة الأعضاء المناسبة، ثم أٌجريت جميع الفحوصات والاختبارات اللازمة، قبل نقل إلى مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام لاستكمال إجراءات عملية نقل الأعضاء حسب الأولوية، والتي تمت بنجاح، حيث استفاد ثلاثة مرضى من الكليتين والكبد، ولله الحمد.
وأضاف العمران: “أثمِّن البادرة الإنسانية التي قام بها ذوو المتوفى، مشيداً بموقفهم الإيجابي الذي بدوره ساهم في إنقاذ حياة ثلاثة أشخاص آخرين في أمس الحاجة لزراعة الأعضاء للمحافظة على حياتهم”.
وأكد أن إدارة المستشفى تتقدم بجزيل الشكر والتقدير للكادر الطبي على حسن التعامل مع الحالة وإدارتها بالشكل الصحيح وفقاً لسياسة المستشفى الموضوعة خصيصا للتعامل مع هذه الحالات، كما تتقدم لفريق المركز السعودي لزراعة الأعضاء بالشكرعلى سرعة الاستجابة ونجاحهم في إقناع أهل المتوفى بفوائد التبرع بالأعضاء.
واختتم العمران ” آمل أن تتنامى مبادرات التبرع بالأعضاء في المملكة حيث تتوافر المراكز المتخصصة والمنتشرة على مستوى المملكة، خاصة بعد تنظيم العديد من المؤتمرات العلمية والدورات التدريبية بالتعاون مع مختلف المؤسسات الصحية الدولية العاملة في مجال التبرع بالأعضاء حول العالم ونقل تجربتها للمملكة، وكذلك بعد اعتماد عدد (5) مبادرات من مشاريع المركز السعودي لزراعة الأعضاء لتطوير برامج زراعة الأعضاء ضمن مبادرات التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030، والتي تزامنت مع حملة وزارة الصحة التوعوية لتحفيز المجتمع والتوعية بأهمية التبرع بالأعضاء.

المصدر
صحيفة الخرج اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق