بعد يوم من الفاجعة .. الحزن يخيم على مدرسة "معتز" والمتهمون بقتله مُتحفظ عليهم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
© Sabq News قدمت بواسطة

كان "الحزن" سيد الموقف رغم محاولات المعلمين كتم أثر الفاجعة بقلوبهم، وإظهار عبارات الترحيب بالطلاب؛ في محاولة يبدو أنها لم تكن مجدية لنسيان ما حدث بالأمس أمام أعينهم.

هذا ما رصدته "سبق" عند وقوفها، صباح اليوم، على موقع مدرسة بشر بن الوليد الابتدائية بضاحية لبن- غربي الرياض، التي شهدت أمس حادثة وفاة طالب إثر مشاجرة مع زميله، حيث زارت "سبق"، قائد المدرسة في مكتبه، الذي تظهر عليه مظاهر الحزن والهَمْ نظير فقده أحد طلابه، وقَدّمت له التعازي والمواساة، وحاولت الخروج منه بتفاصيل حول الحادثة، إلا أنه اعتذر قَبل أن يَذهب لتفقّد الطلاب، ويُشرف على دخولهم الفصول ووجودهم بمقاعدهم الدراسية.

وعلمت "سبق"، أن الطالب الذي يُدعى "مُعتز"؛ ويدرس بالصف السادس الابتدائي؛ كان قد خرج بمعية زملائه لتناول وجبة الإفطار في الساحة الخارجية للمدرسة، بحضور 4 مراقبين من المعلمين، وشُوهد وهو يمرح ويلعب بين زملائه، إلا أن أقدار الله حلّت سريعاً دون شجاراً كبيراً، كما يُروّج في الشبكات الاجتماعية.

ورَصدتْ مسرح الحادثة بالساحة الخارجية، الذي كان يفتقد مظلات تحمي الطلاب البالغ عددهم 800 طالب تقريباً؛ من أشعة الشمس الحارقة في أثناء خروجهم لتناول وجبة الإفطار، وسَط معلومات تؤكد مخاطبة المدرسة مراتٍ عِدة لإدارة التعليم؛ وطلبها توفير ذلك، إلا أن هذه المطالب لم ترَ النور حتى الآن.

الزي المدرسي حول العالم في صور

من Microsoft News

CAPTION: MYANMAR - 2017/01/12: School children in school uniform lined up to great tourists at the village of Kuwoo on Inle Lake in Myanmar. (Photo by Wolfgang Kaehler/LightRocket via Getty Images)

وشاهدت "سبق"، قدوم لجان متابعة وتحقيق لتقصّي الحقائق ومعرفة أسباب الوفاة، بعد بيان المتحدث الرسمي للإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض "علي الغامدي"؛ ليلة أمس، بوقوف مكتب التعليم في غرب الرياض ميدانيًّا على الحادثة، وتشكيل المدير العام للتعليم في منطقة الرياض لجنة تقصٍّ في ذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية.

ووفقًا للمصادر المطّلعة؛ فإن الجهات الأمنية قامت بالتحفّظ على عدد من الطلاب المتهمين، بعد مباشرتها للحادثة وتلقيها بلاغًا بذلك، وسط حضور الأدلة الجنائية ومباشرة مهام عملها.

اباء مع ابنائهم وبناتهم في مدارس الطفولة المبكرة

من Sabq org

إعادة تشغيل الفيديو

الإعدادات

إيقاف

HD

HQ

SD

LO

وكانت "سبق"، قد نشرت أمس الإثنين خبراً عن وفاة طالب ابتدائي إثر مشاجرة مع زميله في مدرسة بشر بن الوليد بضاحية لبن، ووفقًا للمعلومات فإن الطالب الذي يدرس بالصف السادس، ويبلغ ١٢ عامًا تعرّض لحادثة اختناق في ساحة المدرسة من قِبل أحد زملائه في الصف، ورغم محاولة إسعافه وطلب فرقة الهلال الأحمر التي حاولت إنقاذه، ونقله لمستشفى الملك خالد الجامعي، إلا أنه فارق الحياة -رحمه الله-.

هذا المقال "بعد يوم من الفاجعة .. الحزن يخيم على مدرسة "معتز" والمتهمون بقتله مُتحفظ عليهم" مقتبس من موقع (MSN Saudi Arabia) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو MSN Saudi Arabia.

أخبار ذات صلة

0 تعليق