«بياع الخبل عباته».. تقلبات جوية خادعة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عند اقتراب خروج موسم الشتاء كثيرا ما نسمع المثل الشعبي الشهير «بياع الخبل عباته» على لسان العرب، وهو المثل الذي بالفعل تحول إلى حقيقة يعيش فيها الجميع في المملكة والذي يرتبط بالتقلبات الجوية، وهذا المثل واحد من الأمثال التي قد تكون تولدت نتيجة تجارب وقصص حقيقية عاشها أسلافنا وأجدادنا ومن ثم أصبح من المتعارف عليه عبر الأجيال نتيجة ترديد تلك الأمثال وترديد قصتها.

وتأتي قصة المثل الشعبي «بياع الخبل عباته» الذي يعتبر من أقدم المقولات في الجزيرة العربية وخاصة المملكة، والتي قد تحولت إلى موسم حقيقي يذكره الجميع كالمواسم الأخرى والذي يأتي عادة في نهاية موسم العقارب، حيث يأتي هذا الموسم بعد أن تتوسط موجة الحر في أجواء البرد، وهو ما يجعل الكثير يعتقد بأن البرد قد انصرف لذلك يتخلون عن عباءاتهم الثقيلة ولكن يعود البرد مجددا ويعتبر حدوث ذلك إشارة لانتهاء فصل الشتاء. كما أن المقصود بالمثل كذلك هو تقلبات المناخ حيث كان الناس في ذلك الوقت لا يمتلكون الكثير من الأموال التي كانت تجعلهم يشترون الملابس الكثيرة حيث يلجأ بعض الفقراء إلى بيع ملابسهم في كل موسم شتوي أو صيفي، فيأتي معنى الخبل هو من يبيع عباءته الشتوية بمجرد الإحساس بالحر، ثم يتفاجأ بعودة الشتاء مرة أخرى ويندم على بيعها خاصة أنه لم يقدر على شرائها بثمن غالٍ.

هذا المقال "«بياع الخبل عباته».. تقلبات جوية خادعة" مقتبس من موقع (جريدة الرياض) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو جريدة الرياض.

أخبار ذات صلة

0 تعليق