تسليم وحدات مشروع مثلث ماسبيرو نهاية 2021 كاملة التشطيب - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - أكد المهندس صلاح متولى المشرف على مشروع تطوير مثلث ماسبيرو وممثل هيئة المجتمعات العمرانية، أنه من المقرر تسليم وحدات مشروع ماسبيرو كاملة التشطيب، نهاية العام القادم 2021، مشيرا إلى أن نوعية التشطيب فاخر، ليكون المشروع الأكثر تميزا فى العاصمة. 

 

وأضاف المشرف على مشروع تطوير مثلث ماسبيرو، أنه تم البدء فى أعمال التشطيبات بالتزامن مع استمرار أعمال الإنشاءات الخرسانية، مشيرا إلى أنه تم البدء فى بناء حوائط الوحدات من الداخل، وكذلك تشطيب أعمال الكهرباء، كما تم اختبار عينة تشطيب الوجهات. 

 

ويجرى الأن تنفيذ 4 أبراج تطل على شارع 26 يوليو بحى بولاق أبو العلا، مساحتها كالتالى "البرج الأول على مساحة 19220 مترا مربعا بارتفاع 18 دور بالإضافة إلى بدروم "جراج سفلى" يسع 353 سيارة، ودور تجارى، والثانى على مساحة 16970 متر مربع بارتفاع 18 طابقا، بالإضافة إلى دور أول جراج بمسطح 15800 يسع 280 سيارة، ودور تجارى، بإجمالى 936 وحدة سكنية للبرجين وهما مخصصين للسكان الراغبين فى العودة للمنطقة بمساحات مختلفة، والبرج الثالث هو برج إدارى على مساحة 10200 متر مربع، يتكون من دور أرضى مخصص تجارى و15 طابقا إداريا، والبرج الرابع استثمارى مكون من 23 طابقا سكنيا متميزا بإجمالى 134 وحدة سكنية، بالإضافة إلى دور تجارى ودورين جراج، بإجمالى ارتفاع 26 طابقا.

 

ومن المقرر أن يتم إنشاء مناطق تجارية وترفيهية للتخديم على الأبراج السكنية، ويتضمن مخطط إنشاء مشروع تطوير مثلث ماسبيرو، فندقى وسكنى وتجارى وإدارى وترفيهى وسياحى، متوسط طول البرج 30 دورا، كما سيتم إنشاء أبراج سياحية وفندقية فى المنطقة التى تقع على النيل وخلف مبنى ماسبيرو، أما الناحية الغربية من المشروع تم تخصيصها للإدارية والتجارية، ووسط المشروع سيكون عبارة عن منطقة ترفيهية، وذلك بتكلفة استثمارية تصل لـ10 مليارات جنيه.

 

وتجدر الإشارة إلى أن منطقة ماسبيرو تقع فى نطاق حى غرب بمحافظة القاهرة، ويحدها كورنيش النيل من الجهة الغربية، وشارع 26 يوليو من الجهة الشمالية، وشارع الجلاء من الجهة الشرقية، وميدان عبد المنعم رياض من الجهة الجنوبية، ويبلغ طول الواجهة المائية للمنطقة حوالى 900 م، ويبلغ مسطحها التقريبى حوالى 75.19 فدان بكل ما تشمله من مبانٍ ومعالم قائمة، وتتميز المنطقة بوجود العديد من الاستعمالات المميزة، وأهمها مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، مبنى وزارة الخارجية، مبنى دار المعارف، فندق هيلتون رمسيس، والقنصلية الإيطالية، وانطلاقاً من توجه الدولة لتطوير المناطق العشوائية وتحسين مستوى المعيشة للفئات التى تقطن بها، تم البدء فى أعمال تطوير المنطقة المصنفة كمنطقة غير آمنة ذات خطورة من الدرجة الثانية.

 

 

 

 


أخبار ذات صلة

0 تعليق