الفروع الداخلية للمنظمة العالمية لخريجى الأزهر تجابه الأفكار المتطرفة - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - انطلاقا من استراتيجية الفروع الداخلية للمنظمة العالمية لخريجي الأزهر في نشر روح التسامح، وترسيخ مبادئ المؤاخاة والمواطنة السليمة، ودعم جهود المؤسسات الوطنية لتحقيق الاستقرار والسلم داخل المجتمع المصري، وتعزيز الفكر الأزهري المستنير والوسطية والاعتدال بما يسهم في حماية المجتمع من الأفكار المتطرفة والهدامة، نفذت الفروع الداخلية للمنظمة العالمية لخريجي الأزهر من خلال فروعها المنتشرة في 19 محافظة وهي (الأقصر- الدقهلية- الفيوم –مرسي مطروح - بورسعيد – دمياط – الغربية – المنيا – سوهاج – اسيوط – المنوفية – الإسكندرية- البحيرة – بني سويف – أسوان –جنوب سيناء – كفر الشيخ-الجيزة- الوادي الجديد) العديد من الأنشطة والفعاليات التي تعمل ترسيخ منهجية الأزهر الشريف وتفنيد الفكر المتطرف ومجابهة الأفكار المتطرفة، فضلًا عن التوعية بالمواضيع والأحداث المعاصرة والمستجدات المطروحة على الساحة، كذلك توجيه فروع المنظمة بالمحافظات بالتعاون مع كافة المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني.

 

1
 

وأطلقت الفروع مبادرة (النيل حياة) بالتعاون مع العديد من المؤسسات بكافة الفروع، بغرض التعريف بمدى أهمية مياه النيل، وأثار عدم المحافظة عليه وإهدار ماءه والحفاظ على حقوق مصر التاريخية والتي تضمنت المبادرة تنفيذ العديد من الندوات والزيارات الميدانية لمحطات مياه الشرب للمدرسين العاملين بالمعاهد الأزهرية والكليات، فضلًا الطلبة والطالبات من مختلف المراحل الدراسية المختلفة.

 

 

2
 
3
 

ومع ظهور جائحة كورونا أطلقت فروع المنظمة حملات توعية ميدانية وإلكترونية للوقاية من فيروس كورونا وتعريف الشعب بكيفية مواجهته ووسائل الحماية منه، وأساليب الوقاية وكيفية التعامل مع المصابين به؛ واتخاذ الإجراءات الاحترازية كما قامت الفروع بتوزيع المستلزمات الطبية والغذائية على المصابين بالمرض، والمساهمة في تجهيز بعض المستشفيات بالاحتياجات، كما شارك مسئولي الفروع الداخلية في الصلاة من أجل الإنسانية للدعاة والتضرع الي الله لرفع الوباء

 

4
 
5
 

 

وتأكيدًا على روح المودة والمؤاخاة التي يعيشها المجتمع المصري قامت المنظمة بإطلاق سلسلة لقاءات  بالتعاون مع الكنائس المصرية في مختلف المحافظات ، و إقامة فعاليات مشتركة واستضافة كبار الشخصيات الدينية تم التأكيد  خلالها علي مفهوم المواطنة في الديانات السماوية  وتطبيقها الفعلي على أرض الواقع، و نشر المحبة والسلام داخل المجتمع المصري ،وابراز الوطنية التي يتمتع بها  المسلمين والمسيحين جميعهم على قلب واحد وعقل واحد وروح واحدة داخل بيتنا الكبير مصر، وأنه لا مجال للإرهاب الأسود بيننا والكسل يساهم في بناء البلد وتحقيق استقراره وامانه

 

6
 
7
 

 

كما اقامت الفروع  العديد من الندوات والتسجيلات المرئية التي تضمنت حماية الشباب والمجتمع  من الأفكار المتطرفة والتأكيد علي وسطية الدين الإسلامي الحنيف  والرد على الشبهات المغلوطة والخاطئة والمثارة على الساحة، ومن ضمنها موضوعات "الولاء والبراء" ،"مفهوم الجهاد"،" التعايش السلمي مع كافة الأديان"، "التعايش السلمي بين مختلفي الديانة"، "لا للعنف ضد المرأة “،”حرمة التعدي على النفس وترويع الآمنين"، “ الوسطية والاعتدال في الإسلام"، "الدين الإسلامي لا يعرف معنى العنف ولا الإرهاب “،”الشريعة السمحاء تدعو للتسامح والرحمة والارتقاء بالنفس البشرية “، "السماحة وقبول الآخر والرحمة بين الناس"، "الغلو والتطرف وأثره على الفرد والمجتمع" ، التعايش المشترك بالمحبة يؤم السلام" ، "الغلو والتكفير يقودان إلي الخراب والفهم الصحيح للدين أساس العقيدة “،”الجماعات المتطرفة تهدم عقول الشباب بنشر الأفكار المتشددة “،”أنت أقوى من المخدرات "

 

8
 
9

 

كما عقدت الفروع عدد من الدورات التدريبية في العلوم الشرعية والإنسانية والتكنولوجيا، لتنمية المهارات الشخصية والعلمية والدينية والتكنولوجية ، ومن تلك الدورات: "مجالس العلم والعلماء"  دورة "مبادئ وأحكام علم التجويد"" دورة "مع لغتنا العربية" "الدبلوم التربوي لإعداد وتأهيل المعلمين " و دورة “اصنع مستقبلك ... حدد مصيرك"  ودورة ""طور ذاتك ونم فكرك" "ودورة "التخطيط الاستراتيجي" فضلا عن دورات  تدريبية في الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي (ICDL)

 

10

 

11

 

كما دشنت الفروع مبادرة متنوعة " أطباء الإنسانية أطباء الغلابة بالفيوم" حملة توعوية ضد التعصب الكروي بعنوان "لا للتعصب.. نعم للوطنية" قافلة خيرية بالتعاون مع جمعية خير بلدنا للأعمال الخيرية، لصالح أبناء سيناء تضمنت تركيب عدد 40 سقف للبيوت، وتوزيع بطاطين وملابس، وحفر بئر مياه، وتنفيذ كامب ترفيهي وأكاديمي للطلاب لتعليمهم عدد من المبادئ والقيم المهمة في حياتنا والقواعد الأساسية في المعاملات في الإسلام  كذا المساهمة في  مبادرة "التيسير في أمور الزواج" التي أطلقها فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر ، "وبأخلاقه نهتدي "  للتصدي للحملة الشرسة من البعض على لنيل من رسولنا الكريم، كذا  تنفيذ  حملة توعوية "لمواجهة الفكر المتطرف " .

 

14

 

15
 

كما أطلقت الفروع ، عددًا من البرامج الدعوية والإرشادية الإلكترونية المختلفة، خلال شهر برمضان أذيعت علي صفحات  الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك ، قدمها علماء الأزهر الشريف، منها برنامج  " أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ" و برنامج "لعلكم تتقون"، وبرنامج "خير الناس أنفعهم للناس " ،حلقات " فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ وبرنامج " الكلم الطيب" وبرنامج "رمضان والقرآن" برنامج "نساء في حياة الرسول" وبرنامج "رمضان شهر الانتصارات" ،برنامج" الطريق إلى الله"، برنامج "خير زاد"، وبرنامج "رمضانيات" وفي إطار تأهيل منسقي فروع المنظمة عقد معسكر تدريبي في ميامي شمل كافة المحافظات بهدف التدريب على كيفية محاربة الفكر المتطرف وتضمنت موضوعات هامة حول آليات تفنيد الفكر المتطرف، المواطنة وإرهاب الآخر، وإبراز دور الخدمة المجتمعية في تنمية الوعي المجتمعي لدى الشباب.

 

17
 

 

 

 

 

 

 


أخبار ذات صلة

0 تعليق