الزراعة تؤكد أهمية التوسع بمساحات القمح بالمصاطب لتوفير 25% مياه رى و15% تقاوى - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - قال الدكتور علاء خليل مدير معهد بحوث المحاصيل الحقلية بمركز البحوث الزراعية، إن هناك العديد من المميزات لزراعة القمح على مصاطب بينها توفير 25% من مياه الرى فضلا عن توفير الطاقة المستخدمة خلال مرحلة تشغيل الآلات الزراعية خلال الرى والحصاد، وتوفير 15% من البذور المستخدمة فى الزراعة وزيادة انتاجية الفدان من القمح، مشيرا إلى أن خطة الوزارة تعتمد على زيادة الإنتاجية الراسية للمحاصيل وخاصة الاستراتيجية مثل القمح .

وأضاف علاء خليل، فى تصريحات لـ "سبق"، إن هناك ندوات إرشادية، وبرامج توعوية للمزارعين بالغيطان مع بدء زراعة القمح وحثهم على زيادة المساحات المنزرعة من المحصول والأهمية بالتوسع فى زراعة القمح على المصاطب، وتدريب المرشدين الزراعين على تفعيل التوسع فى زراعة القمح بالمصاطب ، مشددا أن الحملات القومية للقمح ، تعمل أيضا على التوسع فى نشر الحقن بالأمونيا والتسوية بالليزر والزراعة على مصاطب خاصة القمح للتغلب على نقص الأسمدة الأزوتية وقلة الأيدى العاملة وتوفير مياه الرى وتقليل تكاليف الزراعة، مؤكدا أن الحملة القومية للقمح تحرص على استمرار المرور والمتابعة سواء على الحقول الإرشادية أو ما يجاورها من حقول مزارعين.

وشدد مدير المحاصيل الحقلية، على أهمية تسوية الارض بالليزر والالتزام بمواعيد الزراعة المقررة وهو 10 – 25 / نوفمبر فى الوجه القبلي، ومن 15- 30/ نوفمبر فى الوجه البحري، مع ضرورة وقف عمليات الزراعة فى حالة سقوط الأمطار بغزارة أو اللجوء إلى الزراعة الحراتى وأهمية زراعة التقاوى الجيدة المعتمدة من الوزارة وبالأسعار المدعومة للمزارعين والتوسع فى نشر التقنيات الحديثة فى زراعة القمح ومنها الزراعة على مصاطب والتى توفر نحو 25% من كمية التقاوي، ومن 20 – 25 % من كمية مياه الرى واتباع السياسة الصنفية والتى تُحدد الأصناف التى تجود فى كل منطقة وتُقلل من الفقد فى المحصول نتيجة الإصابات المرضية التى قد تحدث من زراعة صنف فى منطقة غير ملائمة

وأشار مدير معهد المحاصيل الحقلية، الى تدعيم الحملات القومية الخاصة بهذا المحصول الاستراتيجى من خلال زراعة حقول إرشادية لدى عدد من المزارعين ومنحهم التقاوى اللازمة بالمجان، إلى جانب الدعم الفنى طوال الموسم لتطبيق حزمة التوصيات الخاصة بزراعة القمح والمرور اسبوعيا على جميع الحقول بالتنسيق مع قطاعات الوزارة المعنية لضمان تطبيق التوصيات اللازمة للوصول إلى أعلى إنتاجية، وذلك فى اطار توجيهات السيد القصير وزير الزراعة بضرورة التوعية المستمرة للمزارعين بأساليب الزراعة والرى الحديثة واختيار افضل اصناف التقاوى لتحقيق أعلى إنتاجية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق