رئيس جامعة الزقازيق يكرم البابا تواضروس.. والبطريرك: التعليم مفتاح تقدم الأمم - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن التعليم هو مفتاح تقدم الأمم، مشيرا إلى أن هناك أنواع من التعليم وهى تعليم القهر وتعليم الإبداع، لذا نحتاج للتطوير باستمرار.

وأضاف البابا تواضروس خلال افتتاحه مساء اليوم لاحتفالية افتتاح مشروعات معهد الدراسات القبطية الجديدة، المكتبة البابوية صرح ضخم وهي أكبر مكتبة قبطية على مستوى العالم، ومعهد الدراسات القبطية من أهم المعاهد فى العالم، وقد انشأنا استديو للصوتيات فتراث الألحان من أهم ما يوجد داخل الكنيسة.

جانب من الاحتفالية (6)
جانب من الاحتفالية (6)

 

وكًرم الدكتور عثمان شعلان، رئيس جامعة الزقازيق البابا تواضروس الثاني، حيث منحه درعا لدوره الوطنى وإعلاءه للقيم الإنسانية، خلال الاحتفالية، فيما كرم البطريرك، القائمين على المعهد خاصة المسؤولين عن تطوير المشروعات بداخله، وعدد من الوزراء السابقين وسفراء الدول الأجنبية، كما هنأ معهد الدراسات القبطية البابا تواضروس بعيد جلوسه الثامن على كرسى مار مرقس وقدموا له "تورتة" للتنهنئة بهذه المناسبة.

الاحتفال بعيد تجليس البابا الثامن
الاحتفال بعيد تجليس البابا الثامن

 

وترأس مساء اليوم، البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مساء اليوم لاحتفالية التي ينظمها معهد الدراسات القبطية، لافتتاح مشروعات جديدة مثل المكتبة الجديدة للمعهد، واستوديو قسم الألحان، وقاعة المؤتمرات، ومشروع المنتجات التراثية القبطية، والمتحف الوثائقي، والمعارض الفنية بمشاركة الجامعات المصرية.

وشارك في حفل الافتتاح، عدد من الوزراء والسفراء، والدكتور إسحق إبراهيم عميد معهد الدراسات القبطية، وذلك بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد بالمعهد، وأساتذة الكليات الدينية، وأساتذة الجامعات المصرية، ووفود من ووزراء التعليم العالي والبحث العلمي والآثار والسياحة والمالية.

جانب من الاحتفالية (4)
جانب من الاحتفالية (4)

 

جانب من الاحتفالية (7)
جانب من الاحتفالية (7)

 

جانب من الاحتفالية (8)
جانب من الاحتفالية (8)

 

جانب من الاحتفالية (3)
جانب من الاحتفالية (3)

 

جانب من الاحتفالية (2)
جانب من الاحتفالية (2)

 

جانب من الاحتفالية (1)
جانب من الاحتفالية (1)

وقد وقعت الكنيسة بروتوكول تعاون بين معهد الدراسات القبطية بالقاهرة وكلية التربية النوعية بجامعة الزقازيق، في مارس الماضى، حيث وقع قداسة البابا تواضروس الثانى والدكتور عثمان شعلان، رئيس جامعة الزقازيق الإطار العام للبروتوكول، كما وقع الدكتور إسحق عجبان عميد معهد الدراسات والدكتور هاني حلمي عميد كلية التربية النوعية بنود الاتفاق والتي تشمل التعاون في مجالي التربية الفنية والتربية الموسيقية، وإقامة المؤتمرات العلمية والمعارض الفنية والمشاركة في مناقشة الرسائل العلمية والبحوث المشتركة وتبادل المطبوعات وخدمة المكتبات وغيرها، وقد أهدى رئيس الجامعة درع الجامعة لقداسة البابا، وأهداه قداسة البابا أيقونة قبطية لزيارة العائلة المقدسة لمصر وشهادات تقدير للوفد المرافق.

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق