10 أساتذة من الجامعة الأمريكية بقائمة ستانفورد لأفضل 2% من علماء العالم - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - أعلنت الجامعة الأمريكية بالقاهرة، إدراج 10 من أساتذتها فى قائمة جامعة ستانفورد الأمريكية لأفضل 2% من العلماء فى العالم. 

 

وقد أصدرت جامعة ستانفورد الأمريكية مؤخرًا قائمة بأسماء لأكثر استشهادًا فى مختلف التخصصات وعددهم حوالى 160 ألف عالم من 149 دولة اعتماداً على قاعدة بيانات‎ Scopu فى 22 تخصص علمى و 176 تخصص فرعى للباحثين الذين نشروا ما لا يقل عن 5 أوراق بحثية، واحتوت هذه القائمة على 396 عالم مصرى من مختلف الجامعات والمراكز البحثية.

 

قام بإعداد القائمة خبراء من جامعة ستانفورد، وذلك من خلال قاعدة بيانات Scopus والتي تضم ملخصات ومراجع من مقالات منشورة في المجلات الأكاديمية المحكمة، ومن كتب ومنشورات متعددة. تضم القائمة أكثر 2٪ من العلماء الذي تم الاستشهاد بأبحاثهم في 22 تخصص علمي و176 تخصص فرعي. ويعتمد تقييم هذه القائمة على الاستشهادات العلمية للباحثين ومؤشر هيرش h-index لقياس الإنتاجية العلمية للباحثين، ومؤشر هيرش المعدل للتأليف المشترك hm-index، والاقتباسات من أبحاث منشورة في مواقع تأليف مختلفة.

 

وتضم القائمة من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، الدكتور حسن عزازي، أستاذ ورئيس قسم الكيمياء، والدكتور محمد فرج، أستاذ في قسم الكيمياء. ومن أقسام الهندسة بالجامعة: الدكتور تامر البط، أستاذ ومدير برنامج الدراسات العليا في قسم علوم الكمبيوتر والهندسة، والدكتور عز الدين يزيد، أستاذ ومدير برنامج الدراسات العليا في قسم الهندسة الإنشائية، والدكتور يحيى إسماعيل، أستاذ هندسة الإلكترونيات وهندسة الاتصالات ومدير مركز إلكترونيات وأجهزة النانو بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ومدينة زويل، والدكتورة آمال عيسوي، أستاذة في قسم الهندسة الميكانيكية، والدكتور ماكي حبيب، أستاذ في قسم الهندسة المكانيكية، والدكتور محيى منصور، أستاذ في قسم الهندسة الميكانيكية. وضمت القائمة أيضا، الدكتور محمد سويلم، أستاذ ورئيس قسم الفيزياء، والدكتور ناجح علام، أستاذ في قسم الفيزياء.

 

وقال حسن الفوال، عميد كلية العلوم والهندسة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة: "منذ انضمامي إلى كلية العلوم والهندسة، لطالما وصفت أعضاء هيئة التدريس بأنهم يمتلكون خبرة إقليمية ذات تأثير عالمي. إن إدراج العديد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة ضمن ال 2٪ من العلماء الأكثر تأثيرا عالميًا، يؤكد هذا الاعتقاد".

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق