نقابة المعلمين تستنكر تعدد وقائع التعدى على أعضائها بالمدارس - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - رصد مرصد المعلمين التابع للنقابة العامة للمهن التعليمية، عدداً من حالات الاعتداء على المعلمين خلال الشهر الأول من العام الدراسى الحالى 2020 / 2021، وكانت أبرز حالات الاعتداء، هى مشاجرة بين معلم وطالب داخل مدرسة الثانوية الفنية الزراعية بنجع حمادي بقنا، حيث شاهد المدرس طالبا يدخن سجائر أثناء الحصة فطلب منه إطفائها، فرفض الطالب، وعلى إثر ذلك أخذ المدرس السجائر منه عنوة، الأمر الذى أعقبه تعدى الطالب على المعلم ونشبت المشاجرة.

 

وأضافت نقابة المعلمين، فى بيان: أنه فى مركز سمنود بمحافظة الغربية، تم الاعتداء من ولى أمر طالب على معلم بمدرسة سمنود الإعدادية الجديدة بنين، مستخدما آلة حادة مما استدعى إجراؤه عملية جراحية، موجها رسالة حزينة "أفكر جديا في الاستقالة من التعليم"، وقال المُدرس إن مشاجرة وقعت بين طالبين وفضها، بعدها جاء والد طالب إلى المدرسة وقال: "أنا جاي أضربك؛ وأخرج سلاحا واعتدى عليّ، وأصابنى بكسر أسفل الركبة الأمر الذى استدعى نقل عظمة من الحوض لمعالجة هذا الكسر".

 

وفي المحلة الكبرى، اعتدى 4 أشخاص بينهم ولي أمر، على مُعلم بمدرسة جلال الدين الإبتدائية بالمحلة الكبرى، بعد اقتحام المدرسة، بسبب دفاعه عن تلميذ، ما أدى إلى إصابته بجرح قطعى فى الوجه مستخدمين أسلحة بيضاء، وأكد العاملون فى المدرسة، أن ولى أمر طالب حضر برفقة صديقه لضرب طالب اعتدى على ابنه في اليوم السابق، وقتها تدخل المدرس لمنع ذلك، فقام ولى أمر الطالب بالاعتداء على المدرس بمعاونة أشخاص آخرين.

 

من جانبه أكد خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أن النقابة تتابع بشكل لحظى قضايا المعلمين في كافة المواقف والأحداث، واتخذت كافة الإجراءات القانونية التي تحافظ على كرامة ومكانة المعلم وستستمر في ذلك، وشدد نقيب المعلمين على أن النقابة لم ولن تدخر جهداً في الدفاع عن حقوق المعلمين، مناشدًا كافة الجهات المعنية بضرورة إصدار تشريع يغلظ عقوبة الاعتداء على المعلمين ويحفظ كرامتهم.


أخبار ذات صلة

0 تعليق