استطلاع روسى: غالبية المصريين يرغبون فى تلقى لقاح سبوتنيك V لعلاج كورونا - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - أعلن الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة (الصندوق السيادي لروسيا الاتحادية) نتائج استبيان أكثر من 12000 مستطلع في 11 دولة حول العالم بشأن موقفهم تجاه التطعيم ضد عدوى فيروس كورونا وتفضيلاتهم عند اختيار اللقاح.

 

وبحسب نتائج الاستطلاع، فإن 73% من المستطلعة آراؤهم مستعدون للتطعيم ضد فيروس كورونا، وفي الوقت نفسه، فإن عدد الأشخاص الراغبين بالتطعيم أكبر من هذا الرقم في أوساط المستطلعين على لقاح "سبوتنيك V" الروسي ويشكل 4 من كل 5 مستطلعين.

 

وأوضح الصندوق السيادي لروسيا الاتحادية ، أن ارتفاع نسبة المشاركين في الاستطلاع الذين يرغبون في التطعيم وذلك ضمن أوساط المطلعين على اللقاح الروسي، يظهر الثقة الكبيرة بروسيا كمنتج عالمي للقاحات.

 

وتتمتع منصة نواقل الفيروسات الغدية للإنسان التي يستند إليها لقاح "سبوتنيك V" بثقة أعلى بنحو تسع مرات مقارنة بالمنصات القائمة على الفيروسات الغدية غير البشرية.

 

وأجري الاستطلاع من قبل شركة YouGov البريطانية الرائدة في مجال أبحاث الأسواق وتحليل البيانات في الفترة من 9 إلى 19 أكتوبر الماضي. وشارك في الاستطلاع أشخاص يقيمون في البرازيل وفيتنام ومصر والهند وإندونيسيا وماليزيا والمكسيك ونيجيريا ودولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والفلبين.

 

وتضم هذه الدول أكثر من 2.5 مليار شخص أي ما يزيد عن 30% من سكان العالم. وشكل الاستطلاع أحد أكبر الاستبيانات حول هذا الموضوع وأول دراسة عالمية بمشاركة دول في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا.

 

وتم إجراء الاستطلاع قبل الإعلان عن أن فعالية لقاح "سبوتنيك V" بلغت 92% وفق النتائج المرحلية الأولى لتحليل البيانات.  

 

وأظهرت النتائج الرئيسة للاستطلاع في مصر، أن لدى غالبية المشاركين في الدراسة موقف إيجابي تجاه التطعيم ضد فيروس كورونا (68% من المستطلعين). كما لوحظت ثقة كبيرة تجاه اللقاح القائم على الفيروسات الغدية للإنسان (وهي منصة لقاح "سبوتنيك V") في مصر، ويفضل هذه المنصة 8 من كل 10 مستطلعين اتخذوا قراراً بشأن اختيار اللقاح، مقارنة بالمنصات القائمة على فيروسات غدية غير بشرية.

 

وتصنف روسيا ضمن الدولتين اللتين تتمتعان بأكبر درجة من الثقة بين منتجي اللقاحات (وذلك ضمن الدول التي حددها المستطلعون في المرتبة الأولى من حيث تمتعها بأكبر درجة من الثقة وكذلك من حيث إجمالي المرات التي ذكرت فيها).

 

أسس الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة في عام 2011 من أجل الاستثمار المشترك مع أبرز المستثمرين الماليين والاستراتيجيين الأجانب في أسهم الشركات في روسيا في المقام الأول.

 

ويقوم الصندوق بدور المحفز للاستثمارات المباشرة في الاقتصاد الروسي. ويمتلك الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة في الوقت الراهن تجربة ناجحة في الاشتراك مع الشركاء الأجانب في تنفيذ أكثر من 80 مشروعاً بقيمة إجمالية تزيد عن 1.9 تريليون روبل وتغطي 95% من أقاليم روسيا الاتحادية. ويعمل أكثر من 800 ألف شخص ضمن شركات المحفظة الاستثمارية للصندوق، وتبلغ إيراداتها السنوية ما يعادل 6% من الناتج المحلي الإجمالي لروسيا. أسس الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة شراكات استراتيجية مشتركة مع أبرز المستثمرين المشاركين من 18 دولة بقيمة إجمالية تزيد عن 40 مليار دولار.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق