اليوم العالمى للتسامح.. مصريون يتفاعلون مع تصدره "تويتر" بأقوال مأثورة وطريفة - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - وسط احتفالات دول العالم باليوم العالمى للتسامح، الذى تحل ذكرى الاحتفال به فى 16 نوفمبر من كل عام، تفاعل المصريين على منصات مواقع التواصل الاجتماعى، مع هذا اليوم العالمى فتارة بالتعليقات الطريفة التى يتميز بها المواطن المصرى، وتارة أخرى تفاعل فيها رواد السوشيال ميديا برسائل تدعوا إلى إعلاء قيمة التسامح.

Capture
هاشتاج اليوم العالمى للتسامح

 

وتصدر هاشتاج "اليوم العالمي للتسامح"، تريند "تويتر" فى مصر خلال الساعات الماضية، فقال مغرد: "نعم للتسامح.."، وأوضخ مغرد ثانى معنى التسامح قائلا: "التسامح يعني أن تترفع بشموخ"، ومغرد ثالث قال: "عش عفويتك تاركًا للناس إثم الظنون، فلك أجرهم ولهم ذنب مايظنون".

تفاعلات مع الهاشتاج
تفاعلات مع الهاشتاج

 

تفاعل اماراتي مع الهاشتاج
تفاعل اماراتي مع الهاشتاج

 

وتفاعلت مغردة من الإمارات مع اليوم العالمى للتسامح قائلة: "كرست الإمارات للعالم وثيقة "الأخوة الإنسانية" التى كانت إعلاناً مشتركاً ودليلاً للأجيال القادمة من أجل السلام العالمي والعيش المشترك".

دعوات التسامح
دعوات التسامح

 

تفاعل هاشتاج نعم للتسامح
تفاعل هاشتاج نعم للتسامح

 

ويحتفل العالم فى 16 نوفمبر من كل عام باليوم العالمى للتسامح، وقد جاء ذلك فى أعقاب إعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة فى 1993 بأن سنة 1995 ستكون هى سنة الأمم المتحدة للتسامح، كما اعتمدت الدول الأعضاء فى المؤتمر العام لليونسكو فى 16 نوفمبر 1995، إعلان المبادئ بشأن التسامح، ويؤكد ذلك الإعلان، من جملة مبادئه، على أن التسامح لا يعنى التساهل أو عدم الإكتراث؛ بل هو احترام وتقدير التنوع الثقافى والإنسانى.

تعليقات من هاشتاج اليوم العالمى للتسامح
تعليقات من هاشتاج اليوم العالمى للتسامح

 

تعليقات طريفة من الهاشتاج
تعليقات طريفة من الهاشتاج

ويؤكد الإعلان كذلك على أن التسامح يعترف بكافة حقوق الإنسان العالمية والحريات الأساسية للآخرين ويحدد مسألة التسامح؛ ليس فقط كواجب أخلاقى، ولكن أيضًا كشرط سياسى وقانونى للأفراد والجماعات والدول.

وأنشأت اليونسكو جائزة - مادانجيت سينغ- لتعزيز روح التسامح واللا عنف فى الأنشطة الهامة فى المجالات العلمية والفنية والثقافية والتواصلية وتكافئ الجائزة الأشخاص أو المؤسسات أو المنظمات الذين تميزوا بقيامهم بمبادرات جديرة بالتقدير هدفت إلى تعزيز التفاهم وتسوية المشكلات الدولية أو الوطنية بروح من التسامح واللاعنف على مدار عدة سنوات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق