تفاصيل مشروع حماية طريق الكورنيش واستعادة الشاطئ الرملى بمرسى مطروح - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - قال المهندس مدحت حنا، رئيس الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ مشروع حماية وتطوير خليج مدينة مرسى مطروح، وهو أحد المشروعات التى قامت بتنفيذها الهيئة بمحافظة مطروح، ويتكون من خمسة ألسنة تهدف إلى حماية طريق الكورنيش والاستثمارات بالمنطقة والعمل على استعادة الشاطئ الرملى المفقود.

وأضاف حنا فى تصريحات خاصة لـ"الْيَوْمَ السابع"، أنه يتم عمل مشايات من الخرسانة بمسطح حوالى 5000 متر مربع وهامات يمكن استخدامها للجلوس بطول إجمالى حوالى 1200 متر طولى وهو ما يضيف بعد سياحى وتنموى للمحافظة.

وأوضح حنا، أن السواحل الشمالية معرضة لأعمال النحر، بسبب التغيرات المناخية، وأعمال الحماية التى يتم تنفيذها تمنع ايقاف التراجع المستمر لخط الشاطىء وحماية وتأمين المنشأت الحيوية والأرواح البشرية الواقعة على خط الشاطىء، مشيرا إلى أن السواحل الشمالية تضم مناطق"مرسى مطروح و الاسكندرية والبحيرة وكفر الشيخ والدقهلية ودمياط و بورسعيد".

يشار إلى أن إجمالى أعمال الحماية التى تم تنفيذها للشواطىء المصرية حوالى 137 كيلو، منهم 38 كيلو فى كفر الشيخ، و33 كيلو فى البحيرة، و12 كيلو فى بور سعيد، و31 كيلو فى دمياط، و13 كيلو فى الإسكندرية، و 4 كيلو فى شمال سيناء، و 3 كيلو فى مرسى مطروح، و 2 كيلو و750 مترا فى جنوب سيناء، لافتا إلى أن تكلفة الأعمال التى نفذتها الهيئة منذ عام  1981 وحتى نهاية 2013 بلغت 1.2 مليار جنيه.

جدير بالذكر أن أنواع حماية الشواطىء متعدد منها حواجز الأمواج التى تكون موازية لخط الشاطىء وتكون داخل البحر وهى إما ظاهرة أو غاطسة، مشيراً إلى أن  الحواجز الظاهرة تكون عبارة عن كتل من البلوكات الخرسانية وتعمل على امتصاص طاقة الأمواج قبل وصولها لخط الشاطىء ويتم تكوين منطقة محمية خلفها، واكتساب أراضى جديدة "تنفيذها فى رأس البر وبورسعيد، بينما الحواجز الغاطسة يتم تنفيذها بطبقات من الأحجار المتدرجة والكتل الخرسانية ، تكون أقل من منسوب سطح البحر بحوالى 50 سنتيمتر، وعلى بعد 300 متر داخل البحر، بحيث تحافظ على الشكل الجمالى للبحر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق