حبس المتهم بقتل مسنة بروض الفرج أثناء سرقتها 4 أيام - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - قررت نيابة شمال القاهرة الكلية، برئاسة المستشار عمر طارق، مدير النيابة، حبس عاطل متهم بقتل مسنة تبلغ من العمر 90 سنة، أثناء سرقتها، 4 أيام على ذمة التحقيقات، وكلفت النيابة بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة. وصرحت النيابة بدفن جثة المجنى عليها، عقب إعداد تقرير مفصل بسبب الوفاة، واستدعاء أهل المجنى عليها للاستماع لأقوالهم، وانتداب رجال الأدلة الجنائية لرفع البصمات.

وانتقل فريق من النيابة تحت إشراف المستشار بكر عبد العزيز المحامى العام لمناظرة الجثة، وتبين أنها لسيدة تبلغ من العمر 90 سنة وبها إصابات طعنية بمنطقة البطن، حدثت من سلاح أبيض وتعزى الوفاة للإصابات بمنطقة البطن.

وكشفت التحريات الأولية، أن المتهم خطط لسرقة المجنى عليها كونها تعيش بمفردها، وتسلل لمنزلها وأثناء سرقتها شعرت به فقرر التخلص منها حتى لا ينفضح أمره وفر هاربا، وتبين أن المتهم جار المجنى عليها.

وتبين من معاينة النيابة لمسرح الجريمة وجود بعثرة بمحتويات الشقة، وسرقة مشغولات ذهبية ومبلغ مالى، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

تلقى اللواء نبيل سليم، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، إخطارًا من قسم شرطة روض الفرج يفيد بتلقيه بلاغًا من الأهالى بالعثور على مسنة مقتولة داخل شقتها، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

واستمع رجال المباحث لأقوال الجيران وشهود عيان للوقوف على ملابسات الواقعة، كما تحفظ فريق آخر على كاميرات المراقبة، وبإجراء التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة عاطلًا تسلل إلى داخل الشقة لسرقتها، وعندما تواجده داخل الشقة شعرت به، استل سلاحًا أبيض من بين طياته وسدد لها 8 طعنات متفرقة لتسقط على الأرض مفارقة الحياة، وأضافت التحريات، أن المتهم قتل المجني عليها خوفًا من افتضاح أمره، وسرق مشغولاتها الذهبية ومبالغ مالية وفر هاربًا.

وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق