تساقط الشعر أسبابه وطرق علاجه .. ما لا تعرفة عن أسباب سقوط الشعر

تساقط الشعرهى حالة صحية تعاني منها كثير من الفتيات والنساء، وتسبب لهم الضيق والإحراج، خاصة أن الشعر هو زينة المرأة وتتباهى السيدات بإمتلاكهن شعر لامع وقوي، لذلك تتجه كثير من الفتيات إلى الذهاب إلى الأطباء لعلاج تساقط الشعر، وفي هذا الموضوع سنتعرف على أهم أسباب تساقط الشعر وكيفية الوقاية منه.

هناك أسباب مختلفة تؤثر سلبًا على الشعر، فتضعفه، وتؤدي إلى تساقطه، ومنها:

  • الإجهاد والتوتر

يعتبرالإجهاد، والتوتر سواء كان بدنيًا، أو نفسيًا من المسبِبات الرئيسية لتساقط الشعر، فأحيانًا يتعرض الجسم إلى إجهاد نفسي يتمثل بالصدمات النفسية، والتفكير الشديد الذي من شأنه إرهاق الجسم بشكل عام، ويسبب للشعر التساقط، كما أن الإجهاد قد يكون بدنيًا، فالجسم معرض لأن يصاب بالكثير من الأمراض، والحالات التي تضعفه، وبدورها تضعِف الشعر، كإصابته بالحمى الشديدة، وفقر الدم، وتعرضه لبعض العمليات الجراحية، أو مرحلة ما بعد الولادة، وغيرها الكثير.

  •  نقص التغذية تؤدي إلى تساقط الشعر

 إن إتباع نظام غذائي سيئ يفتقر إلى العناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم بشكل عام، والشعر بشكلٍ خاص، له دور كبير في تساقط الشعر، وخاصة افتقاره لبعض الفيتامينات المهمة، مثل: فيتامينات (D ،B12 ،A ،C ،B2)، كذلك عدم وجود عناصر أخرى مهمة، مثل: النحاس، السيلينيوم، والدهون.

  • الاختلالات الهرمونية تؤدي إلى تساقط الشعر

 التغيرات الهرمونية، تؤدي إلى تساقط الشعر بحيث ترتفع، أو تنخفض عن مستواها الطبيعي، خاصة عند النساء، كمرحلة ما بعد الولادة.

  • تناول بعض الأدوية

 هنالك بعض الأدوية التي يتناولها الفرد نتيجة لعدة أمراض مختلفة قد تسبب بعض الآثار الجانبية السيئة، متمثلة في تساقط الشعر، ومنها على سبيل المثال: أدوية مضادات تخثر الدم، وأدوية الغدة الدرقية، وأدوية العلاج الكيميائي لمرضى السرطان، ومضادات الاكتئاب.

  • أمراض الغدة الدرقية

قد تصاب الغدة الدرقية باضطرابات تسبب قصورًا في عملها، أو فرطًا في نشاطها مما يؤدي إلى سقوط الشعر.

  •  بعض الأمراض

 يتعرض الجسم أحيانًا  للإصابة ببعض الأمراض التي تسبب بشكل مباشر تساقط الشعر، ومنها: أمراض الكبد، والتهاب فروة الرأس، والصدفية، الفشل الكلوي.

  • العامل الوراثي

يُعتبر من الأسباب المهمة لتساقط الشعر، فعند إصابة أحد الوالدين بذلك من قبل، فإن احتمالية توريثه للأبناء واردة جدًا.

  • كثرة العلاجات الكيميائية

 يلجأ بعض الأفراد أحيانًا إلى الحصول على بعض العلاجات التي تساعد على فَرد الشعر، أو تجعيده، والتي تتكون من مواد كيميائية قوية.

  • استخدام المجفف الكهربائي

إن استخدام المجفف الكهربائي بكثرة يؤدي إلى تلف الشعر وتساقطه.

  • داء الثعلبة

 وهو يصنف على أنَه أحد أمراض جهاز المناعة الذاتية؛ إذ تتعرض بصيلات الشعر للتلف، مما يشكل بقع دائرية صلعاء على الرأس، وهو من الأمراض المسببة لتساقط الشعر.

نصائح لمنع تساقط الشعر

هنالك عدة نصائح يوصى بتطبيقها لتقوية الشعر، ومنع تساقطه، ومنها

  • تدليك فروة الرأس

يُعتبر تدليك فروة الرأس من الأمور الصحية التي يوصى بتطبيقها، ويتم ذلك من خلال استعمال الأصابع، وتدليك فروة الرأس بشكل لطيف، وبحركات دائرية لمدة 5 دقائق يوميًا.

  •  تقليل التوتر

 يُعتبر التوتر، والإجهاد من العوامل الرئيسية لتساقط الشعر لذا يَجِب الحرص على تخفيف التوتر بكافة السبل المتاحة، كممارسة الرياضة بمختلف أنواعها، والتركيز على جلسات التأمل، والتفكر السليم، وغيرها من الأمور التي تساعد على تصفية الذهن من الأفكار، والمشاكل التي تؤثر نفسيًا في الجسم.

  • غسل الشعر

 يُوصى بتنظيف الشعر، وغسله بشكل منتظم، ويعتمد عدد مرات غسله حسب نوع الشعر، ومدى درجة احتياجه للغسل، ويفضل اختيار نوع شامبو مناسب لنوعية الشعر للمساعدة على منع تساقطه.

  •  تمشيط الشعر

يكون الشعر في أضعف حالاته عندما يكون رطبًا، فمن المهم عدم تمشيطه وهو رطب، والانتظار عليه حتى يجف، كما يجِب اختيار أنواع صحية من أمشاط الشعر بحيث لا تسبب له الضرر، أو التكسر، مع مراعاة اختيار إكسسوارات شعر مناسبة بحيث لا تسبب له التساقط.

  •  الأهتمام بنوعية الغذاء وتناول أكل صحي 

من المهم جدًا  إتباع نظام غذائي صحي بحيث يضمن نمو الشعر بشكل سليم، ويمنع تساقطه، على أن تحتوي الأطعمة المتناولة على كافة العناصر الغذائية الضرورية، كفيتامينات B، وفيتامين هـ، والحديد، والزنك، والبروتين، والدهون الصحية، أو تناول مكملات هذه العناصر، يفضل الإكثار من تناول الأطعمة الآتية لما لها من أهمية لصحة الشعر، مثل: العدس، والفراولة، والدواجن، وبذور الكتان، والجوز، وسمك السلمون، والبيض، والزبادي.

  •  الحد من تصفيفات الشعر السيئة

بعض تصفيفات الشعر تجلب الضرر، والتلف له، خاصة تلك التصفيفات التي تعتمد على استعمال الحرارة، فالحرارة الشديدة مضرة جدًا للشعر.

  • الحد من استعمال الصبغات

كما يجِب تقليل استعمال الصبغات، وطرق تبييض الشعر قدر الإمكان، لما تسببه من أذى كبير للشعر، مما يؤدي إلى تساقطه.

  •  النوم على وسائد ناعمة

 يُوصى بالنوم على وسائد ناعمة، كتلك المصنوعة من الساتان، وذلك لتجنب احتكاك الشعر بها، وبالتالي تكسره، تسقاطه.