كلية الآثار في جامعات مصر .. تعرف على طبيعة الدراسة فيها

يقدم لكم موقع “سبق نيوز” ما يخص دراسة الآثار في مصر؛ فهناك ثلاثة جامعات فقط تضم كلية الآثار وهي جامعة القاهرة، جامعة الفيوم، وجامعة جنوب الوادي.

تضم كلية الآثارعدة أقسام

قسمالآثارالمصرية

في هذا القسم يدرس الطالب تراث مصر الحضاري وتاريخها القديم بمختلف أنواعه، إلى جانب دراسة علاقات الحضارة المصرية بالحضارات الأخرى.

وكيف أثّرت فيها وتأثّرت بها، حتى يكون الطالب بعد التخرج مُلمًا بكل ما يخص التاريخ المصري على مر العصور ولا سيما الحضارة الفرعونية القديمة.

ويّذكر أن دراسة الآثار مرتبطة ارتباط وثيق بدراسة بعض العلوم الأخرى الإضافية مثل:

  • دراسة التاريخ
  • الجغرافيا
  • دراسة الجيولوجيا
  • دراسة التصوير والهندسة
  • دراسة الطبوغرافية والديموجرافية
  • علم الأجناس البشرية
  • دراسة التحليل الكيميائي

قسم الآثار الإسلامية

يُعد من أهم أقسام الكلية وهو المعني بدراسة كل ما يخص الإطار الحضاري والآثار التي تخص كافة الدول والشعوب التي اعتنقت الدين الإسلامي.

ويبدأ الطلبة والطالبات في دراسة كل ما يخص الحضارة الإسلامية والتراث الإسلامي بداية من ظهور الإسلام وبعثة رسول الله ـ صلَّ الله عليه وسلم.

وما طرأ على الأمة الإسلامية بأكملها من أحداث وتغيرات وما تركته من آثار وتراث وعمارة حتى القرن الـ 20.

يتم التركيز على فرعين أساسيين؛ الأول هو دراسة العمارة والبناء بكافة الأنواع والأغراض، والثاني هو دراسة كل ما يخص الآثار والمخطوطات والمسكوكات وغيرهم.

قسم ترميم الآثار

يدرس الطالب كل ما يخص ترميم الآثار بمختلف الأنواع، حيث يتم دراسة طبيعة المواد المصنوع منها الآثار إلى جانب التعرف على طرق صيانة وترميم تلك الآثار.

وذلك وفقًا لطبيعة كل نوع سواء كانت مصنوعة من مواد عضوية وأهمها بالطبع المومياء.

والأنسجة والمخطوطات، أو مصنوعة من مواد غير عضوية كالفخار والمعادن والأحجار والمنشآت وغيرهم.

ويتم تدريب الطالب كذلك حتى يكون ذو قدرة على التعرف بشكل صحيح على ميكانيكة الآثار.

بالاضافة الى تدريبه أيضًا على الطريقة الصحيحة لاستخدام أحدث الوسائل والأجهزة الخاصة بترميم الآثار حتى لا تتعرض إلى أي تلف.

قسم الآثار اليونانية الرومانية

يتم تخريج عدد من الكوادر الذين يتمتعون بقدر كبير من الخبرة في مجال الآثار اليونانية والرومانية.

وذلك من أجل أن يكون لديهم القدرة على العمل في مجال الآثار سواء على المستوى المحلي أو الدولي.

وتقديم كل ما يُفيد علم الآثار أيضًا من خلال تقديم المزيد من الأبحاث العلمية في كل ما يتعلق بعلم الآثار.

مجالات عمل خريجي كلية الآثار

  • العمل في وزارة الآثار

تحتاج وزارة الآثار إلى بعض خريجين الكلية ذوي الخبرة الكافية في علوم الآثار سواء الخاصة بالآثار المصرية أو الإسلامية او ترميم الآثار أيضًا.
وبالتالي يمكن لخريجي الكلية الذين تنطبق عليهم شروط التوظيف العمل في قطاعات وزارة الآثار المختلفة.

  • العمل في الإرشاد السياحي

هي مهنة الأحلام لعدد كبير من الطلبة والطالبات خريجي الكلية ولا سيما خريجي قسم الآثار المصرية.

وذلك من أجل توضيح تاريخ الآثار المختلفة المنتشرة في جميع أرجاء جمهورية مصر العربية للسياح العرب والأجانب ولأبناء الدولة أيضًا.

  • أمين متحف

تمتلئ الدول بالعديد من المتاحف التي تتضمن العديد من الآثار والأغراض التراثية المختلفة الخاصة بالأمم السابقة.

وبالطبع مثل هذه الأماكن التاريخية والمزارات السياحية الهامة لا بد أن يتولى مسؤوليتها شخص مُقدر لأهمية تلك الآثار من أجل المحافظة عليها.

وبناءً على ذلك يتم تعيين بعض من خريجي كلية الآثار في وظيفة أمين متحف سواء خاص بالتاريخ الإسلامي أو الفرعوني أو القبطي أو غير ذلك.

  • ترميم الآثار

الترميم من أهم الوظائف التي تحتاج إلى عدد كبير من الخريجي وخصوصًا خريجي قسم ترميم الآثار بالكلية؛ لأنهم يكونوا على دراية كاملة بالطريقة الصحيحة للتعامل مع كل نوع من أنواع الاثار.

وبالتالي ترميمها بشكل صحيح والحفاظ عليها من أي تلف أو ضرر، وتُعد تلك المهنة أيضًا من المهن التي يتطلع إلى الالتحاق بها الكثيرين من خريجي كلية الآثار.

  • العمل بالمجلس الأعلى للآثار

هو أحد الجهات الحكومية المعنية بالإشراف على كل ما يتعلق بالآثار والتاريخ والتراث الحضاري للدولة.

وهي أيضًا المسؤولة عن الحفاظ على الآثار والسعي فورًا إلى ترميمها وحمايتها من السرقة والتلف.

ومثل هذه المهام بالطبع لا يُمكن أن تتم دون وجود خريجي كلية الآثار، وبالتالي فإن الفرصة قائمة لخريجي الكلية من أجل الالتحاق بالعمل في المجلس الأعلى للآثار.

  • التنقيب عن الآثار

ويعمل الكثير من خريجي الكلية أيضًا في وظائف التنقيب عن الآثار من أجل اكتشاف وجود المقابر الفرعونية القديمة وما تحتويه من معلومات.

وكنوز تنقل الكثير من المعلومات عن الحضارة المصرية القديمة، فضلًا عن أن مهنة التنقيب عن الآثار من المهن التي تجد صدى جيد في مختلف دول العالم الخارجي.

  • العمل في الخارج

والفرصة قائمة أيضًا لخريجي الأثار من أجل العمل في الخارج بالكثير من الدول الأخرى.

ولا سيما الطلبة والطالبات المتخصصين في الآثار اليونانية والرومانية والمتخصصين في الآثار الإسلامية.

وترميم الآثار سواء من أجل العمل في الإرشاد السياحي أو الكشف عن الآثار وإصلاحها وترميم أي تلفيات بها.

  • التدريس الأكاديمي والمدرسي

يُمكن لخريجي الكلية استكمال مرحلة الدراسات العليا والانضمام لأعضاء هيئة التدريس بالكلية والعمل في التدريس الأكاديمي.

إلى جانب إمكانية العمل أيضًا في مهنة تدريس مادة التاريخ للطلبة والطالبات في مراحل التعليم قبل الجامعي.

  • العمل أون لاين

العمل الحر أون لاين يُعتبر من مجالات العمل الحديثة التي تمكنت خلال فترة قصيرة من أن تكون هدف.

ويسعى عدد كبير من الشباب للأون لاين وذلك لما لها من عدد كبير من المميزات، وفيما يخص خريجي الآثار